• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

كنوز متاحف الإمارات

المسكوكات.. التاريخ مسروداً بالدراهم والدنانير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

ظافر جلود (دبي)

في عام 2004، حُوّل أحد مساكن حي الفهيدي التاريخي في بر دبيّ إلى متحف للمسكوكات، ليصبح مزاراً يومياً لمئات من الزوار من جميع الجنسيات، يأتون للاطلاع على مسكوكات نقدية تعود إلى عصور تاريخيّة مختلفة.

والمتحف مزوّد بخزائن عرض خاصة، ويحتوي على شاشاتٍ مكبرة لكل عملة، إلى جانب شاشات لمس بقوائم إلكترونية منسدلة تحتوي على معلومات تفصيليّة عن كل عملة من حيث الشّكل، والحجم، والمعدن، وطريقة وتاريخ سكّها، والعبارات التي كتبت عليها، والرسوم والأشكال التي تحتويها. كذلك يضم المتحف أكثر من 470 عملة نادرة تعود إلى عصورِ تاريخيّة مختلفة، كما تعرف الزائر إلى العملات النقدية التي كانت متداولة في دبي والمنطقة، وارتباط نظام النقد بالإمبراطورية البريطانية، والهند، ودول المنطقة قبل الاستقلال وتكوين دولة الاتحاد.

ويتكون المتحف من طابقين، ويشتمل على سبع غرف عرض رئيسة، تعرض في الأولى معلومات عن تاريخ النقود، وتضم الغرفة الثانية 16 قطعةً من الدراهم الساسانية المعربة التي كانت متداولة في عصر الخلافة الراشدة والخلافة الأموية، وتضم الغرفة الثالثة 64 قطعةً من الدنانير والدراهم المُتداولة في الخلافة الأموية، وتعرض الغرفة الرابعة 115 قطعة من الدنانير والدراهم المُتداولة في الخلافة العباسية، وتضم الغرفة الخامسة 45 قطعة من نقود مسكوكة في مصر وبلاد الشام وتركيا، وفي الغرفة السادسة تُعرض 91 قطعة من نقودٍ مسكوكةٍ في العراق والمشرق الإسلامي، وتضم الغرفة السابعة 22 قطعة من نقودٍ سُكّت في شمال أفريقيا والأندلس، وتضم الغرفة الثامنة 102 قطعة من نقود مسكوكةٍ في الجزيرة العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا