• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«جمعة الماجد» ينظم معرضاً لمخطوطات المصاحف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، أمس الثلاثاء (14 يونيو 2016)، معرضاً لمخطوطات المصاحف في مقره بدبي، بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم، ويهدف المعرض إلى تسليط الضوء على كتابة المصحف عبر عصور مختلفة، وبخطوط متنوعة، من خلال عرض لوحات ونماذج للمصاحف المخطوطة.

وتوجد بين اللوحات صورة لقطعة من المصحف من مقتنيات المركز، كتبت على الرق بالخط الحجازي الذي كانت تكتب به المصاحف إلى أواسط القرن الرابع الهجري تقريباً، وصورة من مقتنيات المركز لنسخة خزائنية من المصحف، فيها سورة الأنعام كاملة، ونسخت سنة 910 ه، كتبها الأمير قورقوت، أبو الخير محمد قورقوت العثماني ابن بايزيد الثاني بن محمد الفاتح، وتحمل النسخة ختم السلطان با يزيد الثاني، ثامن سلاطين الدولة العثمانية (ت 918 ه)، وهناك نسخة من المصحف المشهور باسم «مصحف فاضل باشا» الذي وقفه السيد محمد فاضل المولوي، المعروف بفاضل باشا شريفوفيتش، على مسجد الغازي خسرو بك ومكتبته، من أجل القراءة وتصحيح مخطوطات المصاحف والقراءات السبع. وقام بكتابة المصحف محمد أحمد، أحد المهاجرين الداغستانيين سنة 1265، حيث نقله عن نسخة مصحف قديم كتبت في 582ه/1186م، موافقاً للرسم العثماني. وقد طبع في مطبعة يلدز بإسطنبول سنة 1423ه - 2002م.

ومن المعروضات كذلك نسخة بخط نسخي دقيق سنة 1312هجرية، على شكل دوائر جميلة وبطريقة هندسية. ونسخة بخط الملا علي القاري أبو الحسين علي بن سلطان بن محمد الهروي ت 1014ه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا