• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تنفذه «مساندة» بتكلفة 7 مليارات درهم

93% نسبة إنجاز البنية التحتية لجنوب الشامخة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

محمد الأمين (أبوظبي)

محمد الأمين (أبوظبي)

أعلنت شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، أن مشروع تطوير البنية التحتية لجنوب الشامخة شارف على الاكتمال، حيث بلغت نسبة الإنجاز فيه حاليا 93%، وستنجز الأعمال الموكلة إليها في الربع الأخير من العام الحالي وتسليمها إلى الجهات المعنية.

وقال المهندس عبيد المهيري، مدير إدارة البنية التحتية بشركة مساندة لـ«الاتحاد»، إن هذا المشروع «نفذ على مساحة 3980 هكتارا بتكلفة مالية قدرها نحو 7 مليارات درهم، ومن المتوقع تسليمه في سبتمبر 2015»، لافتا إلى أن المشروع «معني بتطوير البنية التحتية بما فيها شبكات الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار ومياه الشرب والكهرباء والطرق وممرات المشاة وأعمدة الإنارة، بالإضافة إلى شبكات الري، وقد تم بناؤه على أربع مراحل بالتزامن». وأكد المهندس عبيد المهيري أن «مشروع تطوير جنوب الشامخة، يعتبر أحد أكبر مشاريع البنية التحتية لخطة إسكان المواطنين في إمارة أبوظبي، ويجري تنفيذه على أطراف مدينة أبوظبي. وهو ما يسمح بإنشاء مناطق إدارية وتعليمية وترفيهية وأماكن عامة»، لافتاً إلى أن تنفيذ المشروع وإنجازه يأتي تأكيداً لحرص القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والتوجيهات الدائمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن والوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، على توفير متطلبات الحياة الكريمة والسكن الملائم للمواطنين، بما يسهم في تحقيق الاستقرار الاجتماعي لهم ولعائلاته.

وأوضح المهيري أن المنطقة الجديدة تشكل تحولاً من الأنماط القائمة في أبوظبي إلى شكل جديد يتماشى مع التضاريس البيئية للمنطقة. ويقع على بعد نحو 50 كيلومتراً إلى الشرق من جزيرة أبوظبي، بالقرب من مدينة بني ياس ومدينة الشامخة الموجودة في الوقت الحالي على الأطراف الخارجية لمدينة أبوظبي. ولفت إلى أن المشروع يتكون من 12,460 قطعة أرض سكنية تم تخصيصها لبناء مساكن للمواطنين، كما يتضمن قطعاً تم تخصيصها للمنشآت والمرافق الصحية والتعليمية والتجارية والترفيهية، علاوة على إنشاء مراكز تسوق بغرض توفير الخدمات للسكان الذين يتوقع أن يبلغ عددهم الإجمالي ما يقارب 130000 نسمة. وأشار إلى أن المخطط التنظيمي للمشروع روعيت فيه جميع الجوانب الكفيلة بجعل المنطقة مكتفية ذاتياً، بما في ذلك نظام للمواصلات العامة الذي سيعمل على ربط السكان بالعاصمة. وسوف تصبح منطقة جنوب الشامخة بالتدريج مركزاً إقليمياً للمناطق المحيطة، وكذللك لمدينة شمال الوثبة الجاري تصميم البنية التحتية لها ويقدر مجموع عدد السكان المتوقع لكل من جنوب الشامخة وشمال الوثبة معا بحوالي 400 ألف نسمة، لافتاً إلى أن طول المشروع يبلغ 3980 هكتارا، بهدف تطوير البنية التحية بما فيها شبكات الطرق وممرات للمشاة وأعمدة الإنارة وشبكات تصريف مياه الأمطار وتصريف الصرف الصحي، ومياه الشرب والكهرباء وعابرات الطرق لشبكات الري المستقبلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض