• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تدشين عيادة متخصصة للتحضير للغسيل الكلوي في مستشفى العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

العين (الاتحاد) ـ دشن مستشفى العين، الذي تملكه وتشغله شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة”، عيادة جديدة لتحضير المرضى لغسيل الكلى ضمن وحدة أمراض الكلى لتوفير سبل الرعاية الواجبة للمرضى الذين يعانون من مراحل متقدمه من المرض، ويحتاجون للغسيل.

وتوفر وحدة أمراض الكلى بمستشفى العين جميع خدمات طب الكلى ورعاية مرضى الكلى، بدءاً من الاكتشاف المبكر لأمراض الكلى وتشخيصها، وصولاً إلى معالجتها والوقاية منها.

وقال الدكتور فردريك كالو استشاري أمراض الكلى في مستشفى العين، ورئيس الوحدة، إن العيادة الجديدة تعمل كذلك على متابعة المرضى الذين أجروا عملية زراعة الكلى وتوفير الرعاية اللازمة لهم بعد عملية الزرع للحفاظ على حالة الكلية المزروعة سليمة وتجنب أية مضاعفات إضافة إلى متابعة المرضى المصابين بفقر الدم نتيجة أمراض الكلى، ومعالجتهم بحقن هرمونات ومنشطات لإنتاج كرات الدم الحمراء.

ولفت استشاري أمراض الكلى في مستشفى العين، ورئيس الوحدة إلى أن إطلاق مستشفى العين لعيادة تحضير المرضى لغسيل الكلى تعتبر إضافة لوحدة أمراض الكلى في المستشفى، الذي يسعى دائماً للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية، التي يقدمها لمجتمع مدينة العين، والمناطق المحيطة به.

وأوضح رئيس وحدة أمراض الكلى بمستشفى العين أنها عالجت العام الماضي أكثر من 2000 مريض تم إدخال 176 مريضاً منهم إلى المستشفى، كما تم إجراء أكثر من 80 عملية خزعة كلية لتحليل نسيجها، حيث تجرى العمليات تحت التخدير الموضوعي، ومراقبة عينية بجهاز الموجات فوق الصوتية.

كما توفر الوحدة علاجات طبية متطورة وحديثة غير جراحية لحصى الجهاز البولي والكلى، وذلك خلال التشخيص، ومعرفة نوع الحصوة والمسبب لتراكم الحصى، ومن ثم صرف العلاج الدوائي المناسب مع كل حالة.

وتقدم الوحدة كذلك علاج اعتلال الكلية نتيجة الإصابة بمرض السكري، حيث يتم بداية إجراء جميع الاستقصاءات اللازمة لتأكيد التشخيص، ومن ثم متابعة المريض بنظام علاجي دقيق ومنتظم للحد من تطور المرض بالإضافة لمعالجة ارتفاع ضغط الدم الثانوي، وأمراض شوارد الدم، وحصيات الكلى، ورعاية مرضى زرع الكلى قبل وبعد الزرع.

وأوضح استشاري أمراض الكلي بمستشفى العين أن الوحدة تقدم ضمن الخدمات التي توفرها تشخيص وعلاج التهابات الكبد والكلية، مثل إصابة الكلى الناجم عن مرض الذئبة الحمامية الجهازي، بعد إجراء خزعة الكلى لتصنيف المرض نسيجياً قبل البدء بالمعالجة طبقاً للتوصيات العالمية”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض