• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خاصة ممن تتجاوز أعمارهم 65 عاماً

90% من سكان الدولة مصابون بالمرض «الصامت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (أم القيوين)

كشف الدكتور امنجي نايك استشاري ورئيس قسم العظام في مستشفى أم القيوين، عن إصابة 90% من سكان الدولة ممن أعمارهم فوق 65 عاماً بمرض هشاشة العظام، مؤكداً أن نسبة النساء هي الأعلى، نتيجة عدم ممارستهم الرياضة بانتظام، وتناول الوجبات السريعة، ونقص في فيتامين «د»، واتباع سلوكيات خاطئة مثل التدخين.

وأكد أن مرض هشاشة العظام يسمى بالمرض «الصامت»، لأنه لا يحدث ألماً واضحاً، ولكنه ينتج عنه كسور متكررة في العظام، في حال تعرض الجسم إلى شدة خارجية، مبينا أن معظم المصابين لا يكتشفون مرضهم، إلا بعد إصابتهم بالكسر، وعند إجراء لهم أشعة «DEXA».

جاء ذلك خلال الندوة العلمية بعنوان «جراحة العظام وأمراض الروماتيزم» التي عقدت صباح أمس في المركز الثقافي بأم القيوين، بمشاركة أكثر من 400 طبيب وطبيبة وفني وممرض، بحضور الشيخة فاطمة بنت عبدالله القاسمي مدير منطقة أم القيوين الطبية، وعدد من المسؤولين في المنطقة.

وتضمنت الندوة التي استمرت يوما واحدا، تنظيم معرض طبي، وانعقاد 6 جلسات، شارك فيها عدد من الأطباء والطبيبات، ناقشوا فيها أسباب الإصابة بالكسور وأمراض الروماتيزم، وكيفية علاجها والحد من انتشارها بين أفراد المجتمع، والطرق الصحية التي يجب اتباعها للتجنب الإصابة بتلك الأمراض. وقال الدكتور امنجي: إن مرض هشاشة العظام يعتبر من الأسباب الشائعة لكسور العمود الفقري، والفخذ، وكسور عظمة الرسغ، وذلك في سن اليأس بعد سن الستين، لافتاً إلى أنه يمكن تفادي حصول مثل هذه الكسور عن طريق الكشف المبكر عنها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض