• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

28 هدفاً تضع لاعبي «البافاري» في الريادة

ريال مدريد يطارد بايرن ميونيخ في «اليورو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

مراد المصري (دبي)

حمل الهدف الذي سجله الكرواتي لوكا مودريتش في شباك تركيا، خبراً ساراً لفريقه ريال مدريد الإسباني بعدما رفع رصيد «الملكي» إلى 26 هدفاً سجلها لاعبوه على مدار تاريخ مباريات أمم أوروبا، ليواصل مطاردة بايرن ميونيخ الذي يمتلك الريادة بعدما سجل لاعبوه في «اليورو» 28 هدفاً، مستغلًا تفوق «المانشافت» الذي توج باللقب ثلاث مرات، ويعتبر صاحب السجل الأقوى هجومياً في المسابقة العريقة.

وجاء هدف مودريتش بعد يوم واحد فقط على تسجيل زميله في ريال مدريد جاريث بيل هدفاً في شباك سلوفاكيا، وفيما تم اختيار مودريتش أفضل لاعب في مواجهة تركيا، نال الألماني توني كروس جائزة أفضل لاعب في مواجهة أوكرانيا، ليؤكد لاعبو ريال مدريد أنهم قادمون بقوة للمنافسات بعد موسم توجوا به بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الحادية عشرة، وتحت أنظار مدربهم زين الدين زيدان الذي يتنقل في بلده فرنسا لمراقبتهم واصطياد المواهب القادرة على تعزيز الفريق الموسم المقبل.

وفيما يحتل البايرن الصدارة في عدد الأهداف التي سجلها لاعبوه في النهائيات بمجموع 28 هدفاً، ويأتي الريال ثانياً بمجموع 26 هدفاً، يحتل برشلونة الإسباني المركز الثالث بمجموع 23 هدفاً، تعزز بهدف بيكيه في شباك التشيك مساء أمس الأول، يليه يوفنتوس الإيطالي بمجموع 21 هدفاً، ثم ميلان 18 هدفاً، حيث استفادت هذه الفرق من تألق لاعبيها على مدار النسخ الماضية، ومنهم يوفنتوس حينما سجل بلاتيني 9 أهداف دفعة واحدة في نسخة 1984، فيما يدين البايرن بالكثير من الفضل إلى عائلة «موللر» التي أحرزت لها العديد من الأهداف على مدار تاريخ المشاركات ويوجد حالياً توماس موللر القادر على هز الشباك خلال البطولة.

ورغم محاولة اللاعبين التركيز على منتخباتهم فقط، وعدم التفكير بمنافسات الأندية، حيث يشهد منتخب كرواتيا مثلاً شراكة مميزة بين راكيتش لاعب برشلونة ومودريتش لاعب ريال مدريد، فيما تناسى أوزيل وشفايسنتايجر المنافسة بين آرسنال ومانشستر يونايتد، حيث مرر الأول كرة الهدف الثاني لزميله، فإن الجماهير لديها حساباتها الخاصة دائماً، ورغم محاباة مشجع لمنتخب معين في البطولة، فإنه دائماً سيبقى على اطلاع على أخبار لاعبي فريقه في مختلف المنتخبات، طمعاً منه أن يرى فريقه على قمة هذا النظام التهديفي.

ويأتي هذا الترتيب مع ختام مباريات أمس الأول، حيث من المتوقع أن تشهد خارطة الترتيب العديد من التغييرات مع خوض ألمانيا المزيد من المباريات، حيث تضم أغلب لاعبي البايرن، وإسبانيا التي تضم لاعبي برشلونة وريال مدريد، وإيطاليا التي تضم لاعبي يوفنتوس، وغيرها من المنتخبات، إلى جانب تبقي جولات طويلة حتى صافرة النهاية للبطولة في شهر يوليو المقبل التي ننتظر فيها رؤية بطل جديد، لتبدأ بعدها مباشرة حسابات الجماهير بالنسبة لأنديتها ومن تألق ومن سجل الأهداف في جدال أبدي سيستمر إلى ما لا نهاية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا