• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

البرد يرفع أسعار «حطب السمر» في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يناير 2017

عمر الحلاوي (العين)

أدى انخفاض درجات الحرارة خلال الفترة الأخيرة إلى انتعاش سوق بيع حطب السمر في سوق العين المركزي بمنطقة الخرير خلف البوادي مول، ووصل سعر حزمة الحطب 400 درهم وزن 500 كيلو جرام، وحوالي 200 درهم للحزمة 200 كيلوجرام.

وشهدت أسواق بيع حطب السمر انتعاشاً ملحوظاً وإقبالاً من المواطنين وسكان مدينة العين، والذي يتم استخدامه للتدفئة في الساحة الخارجية للمنزل، والرحلات الصحراوية والشوي والتخييم، بعدما سمحت بلدية مدينة العين بمنح تصاريح التخييم في المناطق الصحراوية تلبية لرغبة المواطنين في هذه الفترة من العام التي تشهد اعتدالاً كبيراً في الأجواء، وسقوط الأمطار في كثير من الأحيان، واستمتاع سكان مدينة العين بالخروج إلى الصحراء والجلوس في الكثبان الرملية مع عائلاتهم.

وأقبل عدد من العائلات على شراء حطب السمر للتدفئة بديلاً عن الأجهزة الكهربائية، على الرغم من استقرار أسعار أجهزة التدفئة إلا أن الكثيرين فضلوا عدم استخدامها في إطار تخفيض استهلاك الكهرباء.

وارتفع الإقبال على أجهزة التدفئة التي تستخدم الحطب والفحم مقابل الأجهزة الكهربائية، كما شهدت أسعار التدفئة التي تعمل بالغاز إقبالًا واضحاً وزيادة في الأسعار عن العام الماضي.

وبلغ سعر حزمة حطب السمر الكبير 400 درهم، بينما كانت تباع في فترة الصيف بحوالي 100 درهم، أما الحزمة وزن 200 كيلوغرام فبلغت 200 درهم بدلا عن 75 درهماً خلال فترة الصيف، فيما بلغ سعر كيس الفحم، زنة 20 كيلوجرام إلى 60 درهماً.

وقال المواطن سيف عبيد سيف الظاهري: إن حطب السمر من أكثر أنواع الحطب المرغوبة لما يتميز به من دخان خفيف ونار قوية، ويظل مشتعلاً لفترات طويلة، لافتاً إلى أنه في فترة الشتاء تشتري الأسر المواطنة كميات كبيرة من الحطب وتخزنها داخل المنزل للتدفئة، لذلك من الطبيعي أن ترتفع أسعاره في موسم الشتاء.

واعتبر التاجر في سوق البوادي رسول خان، أن موسم الشتاء فرصة للتجار لبيع كميات كبيرة من الحطب، حيث إنه يبيع يومياً ما بين 30 إلى 50 حزمة حطب كبيرة وفي نهاية الأسبوع ترتفع المبيعات إلى 80 حزمة في اليوم، لافتاً إلى أن فترة الصيف تشهد ركوداً في بيع الحطب وأجهزة التدفئة التي يستخدم فيها الفحم وتستعمل في الساحات الخارجية للمنزل أو في التخييم بالمناطق الصحراوية، لافتاً إلى أن ارتفاع الأسعار في موسم الشتاء أمر طبيعي لتعويض خسارة الصيف، وكذلك نتيجة رفع الأسعار من تجار الجملة، وزيادة الأقبال على الشراء، حيث إن الحطب الموجود حالياً كله جديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا