• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عبر منفذ الغويفات والمطار الدولي

«جمارك أبوظبي» تحبط محاولتين لتهريب مليون و480 ألف ريال سعودي ومادة الماريجوانا المخدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

أبوظبي (وام) ــ تمكن مفتشو مركز جمرك الغويفات مؤخرا من إحباط محاولة لتهريب أموال نقدية إلى الدولة بلغت مليونا و480 ألف ريال سعودي حاول أحد الأشخاص القادمين إلى الدولة عبر منفذ الغويفات الحدودي تهريبها في شاحنة كان يستقلها. وكان مفتشو جمارك أبوظبي اشتبهوا بسائق إحدى الشاحنات القادمة إلى الدولة وهو من جنسية عربية ويبلغ من العمر 29 عاما عند تفتيش الشاحنة باستخدام جهاز الكشف المتحرك ليتم تحويلها مباشرة بعد ذلك للفحص عبر الجهاز الثابت للكشف الدقيق والذي أظهرت نتائجه عن ضبط أوراق نقدية مخبأة داخل كابينة السائق العلوية من فئات 50، 100، 200 و500 ريال سعودي حيث بلغت قيمتها الإجمالية مليونا و480 ألف ريال سعودي. وعلى الفور قام مفتشو الجمارك بتحرير محضر بالضبطية وإبلاغ الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

وفي سياق آخر تمكن مفتشو مركز جمرك مطار أبوظبي الدولي مؤخرا من إحباط محاولة تهريب مادة “الماريجوانا” المخدرة حيث عمد أحد المسافرين القادمين إلى الدولة عبر مطار أبوظبي الدولي إلى إدخال 3.121 جرام من هذه المادة مستخدما بعض الحيل التي لم تنطوي على رجال ومفتشي جمارك مطار أبوظبي.

وفي تفاصيل الواقعة فقد اشتبه مفتشو النوبة الليلية في مركز جمرك مطار أبوظبي الدولي بأحد ركاب رحلات الطيران القادمة إلى الدولة من إحدى الدول العربية وهو رجل آسيوي يبلغ من العمر 24 سنة وعند تفتيشه ذاتيا تم العثور على مادة خضراء اللون يشتبه بأنها مادة الماريجوانا بداخل محفظة كانت في جيب السروال الذي يرتديه كما عثر أيضا على نفس المادة الخضراء داخل أكياس الشاي في حقيبة السفر الخاصة به. وفي تعليقه على هذه الواقعة أشاد سالم عيسى الحمادي مدير مركز جمرك الغويفات بالجهود التي يبذلها مفتشو المركز تجاه المحافظة على أمن وسلامة الوطن وبقدرتهم على درء كافة المخاطر العابرة للحدود والتصدي لها بحزم شديد الأمر الذي يساهم بشكل كبير في تعزيز الاقتصاد الوطني. من جهته أثنى سعيد سعد القحطاني مدير مركز جمرك مطار أبوظبي الدولي على الدور الهام الذي يقوم به رجال الجمارك في حماية أمن وسلامة المجتمع من المخدرات نظرا لما تسببه من أضرار ومخاطر تضر بسلامة الأفراد وتفتك بتماسك المجتمعات. وقال: “سنواصل العمل بكل ثقة وإصرار على حماية أمن وطننا من كافة المخاطر التي تهدد سلامة مجتمعه وأبنائه خاصة وأن مفتشي جمارك أبوظبي أصبحوا على اطلاع واسع بمعظم طرق التهريب نظرا لما توليه إدارتنا العليا من اهتمام بالغ تجاه تطوير قدرات ومؤهلات الكوادر البشرية الجمركية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض