• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مشاريع للطاقة المتجددة والغاز الطبيعي بقدرة 4 جيجاواط

مذكرة تفاهم بين «مصدر» و«أكوا باور» و«القابضة لكهرباء مصر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

شرم الشيخ (الاتحاد)-

شرم الشيخ (الاتحاد)

أعلنت «مصدر» - مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة، جهود تطوير مشاريع الطاقة المتجددة. وبموجب مذكرة التفاهم- وشركة «أكوا باور» – المطور والمالك والمشغل لمشاريع الطاقة والمياه لمجموعة من المحطات في عشر دول، ومقرها الرياض-والشركة القابضة لكهرباء مصر عن توقيع مذكرة تفاهم لتطوير مشاريع تهدف إلى إنتاج ما يصل إلى 4 جيجاواط من الكهرباء عبر مصادر الطاقة المتجددة والغاز الطبيعي في مصر.

وتم الإعلان عن الاتفاقية الإطارية على هامش (مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري: مصر المستقبل)، لزيادة إنتاج الطاقة في مصر لمساعدتها على تلبية احتياجاتها المتنامية من الكهرباء ودعم نموها الاقتصادي. وقال الدكتور محمد شاكر المرقبي، وزير الكهرباء والطاقة في مصر «تسعى مصر إلى تلبية احتياجاتها المرتفعة على الطاقة وتحفيز عملية النمو الاقتصادي من خلال تطوير مشاريع إنتاج الطاقة في البلاد. ونحن نثمّن هذه الشراكة الهامة بين شركات متخصصة، مثل ’مصدر‘ و’أكوا باور‘ والشركة القابضة لكهرباء مصر». ويقوم الشركاء بتقييم إمكانية إنشاء مشاريع للطاقة المتجددة باستطاعة تصل إلى إلى 2 جيجاواط، منها 1,5 جيجاواط للطاقة الشمسية و500 ميجاواط لطاقة الرياح. ومن المقرر أن يكون أول مشروع يتم تنفيذه محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية باستطاعة 200 ميجاواط. من جانبه، قال الدكتور أحمد عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي لـ «مصدر»: «تشهد مصر واحداً من أسرع معدلات النمو السكاني في الشرق الأوسط، ما يفرض طلباً متزايداً على الكهرباء لتلبية احتياجات النمو والتوسع الاقتصادي.

وتنص الاتفاقية الإطارية كذلك على أن تقوم شركة «أكوا باور» بإنشاء محطات للغاز الطبيعي بطاقة 2,2 جيجاواط.

بدوره، قال بادي بادماناثان، الرئيس التنفيذي لشركة «أكوا باور»: «تعد السوق المصرية من أهم الأسواق بالنسبة لنا، كما تشكل جهود الحكومة المصرية لمواكبة الطلب المتزايد على الطاقة».

من جانبه، قال جابر دسوقي، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لكهرباء مصر «يسرنا أن نبرم هذه الشراكة مع «أكوا باور» و»مصدر» لتطوير محطات جديدة للطاقة المتجددة والغاز الطبيعي في مصر». يُشار إلى أن إجمالي القدرة الإنتاجية المركبة للطاقة في مصر وصل في العام 2013 إلى 31 جيجاواط، ساهمت مصادر الغاز الطبيعي والنفط بالجزء الأكبر منها، في حين تم إنتاج 552 ميجاواط عبر طاقة الرياح، و20 ميجاواط عبر الطاقة الشمسية. و بحلول عام 2020، من المتوقع أن ترتفع القدرة الإنتاجية للطاقة عبر المصادر المتجددة، بما في ذلك طاقة المياه، بنسبة 20%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض