• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

استخدام أجهزة جديدة لإزالتها بكفاءة وفعالية

حملات للقضاء على الإعلانات والملصقات العشوائية بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

دبي (الاتحاد) ـ نفذت إدارة النفايات في بلدية دبي حملة واسعة النطاق للحد من ظاهرة تعليق وتوزيع ملصق المطبوعات الدعائية. وأسفرت الحملة عن ضبط وتحرير عدد 226 مخالفة وإزالة، ما يزيد على 500 كيلو جرام من الملصقات والمواد الإعلانية.

وقال المهندس عبد المجيد سيفائي مدير إدارة النفايات إن بلدية دبي، جلبت أجهزة جديدة تعمل على إزالة الملصقات والعلك والبقع بكفاءة وفعالية الأمر الذي يعدُ إضافة حقيقية تعزز من مستويات النظافة العامة في مختلف مناطق الإمارة، وأضاف: كما سعت إلى تكثيف حملات رقابية من خلال الجهاز الإشرافي بالإدارة لضبط المخالفين من الأفراد والشركات وتطبيق العقوبات المنصوص عليها في الأمر المحلي وتحرير محاضر الضبط حسب العنوان الموجود على الملصق، كما أن إدارة النفايات تقوم بمخالفة الملصقات العشوائية، مؤكداً أن البلدية لا تعني بحملاتها ضد المخالفات البيئية أو غيرها من المخالفات التي تدخل في نطاق اختصاص الدائرة لمجرد المخالفة أو بقصد فرض الغرامات على المخالفين، وقال: بالنسبة لنظافة المدينة والمحافظة عليها فهذا جزء مهم من عمل البلدية، ونحن نحاول التواصل مع جميع أطياف المجتمع وفئاتهم المختلفة بكل الوسائل الإعلامية المتاحة من صحافة مكتوبة ومقروءة ومسموعة إضافة إلى المطبوعات بأنواعها وبأكثر من لغة.

وجاء تنظيم مثل هذه الحملات نتيجة كثرة تلقي شكاوى من الجمهور عن هذه المنشورات والملصقات، كما تهدف هذه الحملات إلى توعية أفراد المجتمع المحلي لما تخلفه هذه الظاهرة من أثار سلبية سواءً من حيث تشويه المظهر العام أو إحداث أضرار بالممتلكات والمرافق العامة، وترويج معدات وبضائع ومواد استهلاكية عشوائية دون وجود رقابة من المؤسسات والهيئات الرسمية المعنية بهذا الغرض، تكون وهمية غايتها النصب والاحتيال. وأهاب مدير إدارة النفايات بجميع المعنيين من الأفراد والشركات بمراعاة تنفيذ هذا الأمر، كما تتقبل الإدارة شكاوى الجمهور عبر الرقم المباشر (800900)، وذلك حفاظاً على نظافة وجمال مدينة دبي.

ساعة الأرض

من جهة أخرى تشارك بلدية دبي للعام السابع على التوالي بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة في الحملة العالمية “ساعة الأرض - Earth Hour”، التي ستقام في دبي السبت المقبل الموافق 29 مارس 2014 تحت شعار “سأفعل إذا فعلت أنت” بهدف ترشيد استهلاك الطاقة، وتوعية المجتمع حول أهمية حماية مواردنا الطبيعية والحفاظ على البيئة. صرح بذلك المهندس سالم مسمار مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة، وتهدف الحملة التي تحظى بدعم منظمات عالمية وتشهد مشاركة كثيفة من جهات خاصة ودوائر حكومية وأفراد في دبي إلى المساهمة بتقليل ظاهرة الاحتباس الحراري وتوعية المجتمع بأهمية توفير الطاقة وحماية كوكب الأرض، كما تهدف إلى المساهمة في تقليل ظاهرة تغير المناخ، كما أنها تصب في تحقيق الأهداف الاستراتيجية المتعلقة بتعزيز المشاركات العالمية والخارجية وفي تنفيذ برامج التوعية البيئية والمجتمعية، وتوعية الجمهور بأهمية توفير الطاقة.

وأكد مسمار أن البلدية انتهت من الاستعدادات اللازمة للاحتفال بساعة الأرض بهدف التوعية بالأخطار البيئية نتيجة الإسراف في استخدام الطاقة وعدم الاستخدام الأمثل لها ونشر الوعي بين جميع الفئات في المجتمع بأهمية ترشيد الاستهلاك والحفاظ على البيئة. وأوضح أن بلدية دبي تحرص على نشر قيم ومفاهيم سليمة حول ترشيد استهلاك الطاقة بهدف تحقيق الاستدامة في المحافظة على البيئة، ولا تقتصر جهودها فقط على تنظيم الاحتفالات والمشاركة في ساعة الأرض يوم 29 مارس الجاري.

وذكر مسمار أن البلدية ستقوم خلال يوم الاحتفال بساعة الأرض بإطفاء الأنوار والأجهزة الكهربائية في مبناها لمدة ساعة تتمثل في المرافق التابعة للبلدية كالمبنى الرئيسي، ومراكز البلدية الخارجية، ومدينة الطفل حيث إن الأعمال والخدمات، التي توفرها الدائرة لن تتأثر جراء هذه المبادرة.

بلدية دبي: توعية سيدات المجتمع حول سلامة الغذاء

دبي (الاتحاد) - نظمت إدارة الرقابة الغذائية ببلدية دبي الخميس الماضي حملة سيدات المجتمع تحت شعار “سلامة أجيالنا.. عبر سلامة غذائنا”، تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت حشر بن دلموك. حضر الحملة زوجات القناصل والسلك الدبلوماسي ومجلس سيدات أعمال الإمارات وقياديات بلدية دبي. وتضمنت الحملة تقديم محاضرة عن سلامة الغذاء في المنزل قدمتها شمسة غريب ضابط توعية وتثقيف رئيسي ومحاضرة عن الطرق المثلى في التخلص من النفايات الغذائية قدمها روى شدياق من شركة بويكر، كما تضمنت الحملة مناقشة عامة والرد على الحضور، ثم تكريم الشيخة فاطمة بنت حشر بن دلموك على رعايتها للحملة، وتكريم نبيلة واصف نائب القنصل العام لجمهورية مصر العربية، وتكريم الرعاة. وأفاد خالد محمد شريف العوضي مدير إدارة الرقابة الغذائية ببلدية دبي بأن تنظيم الحملة جاء ضمن أهداف البلدية، التي تتفق مع المستجدات العالمية في كل المجالات خاصة فيما يتعلق بالسلامة الغذائية وارتباطها مع الغاية، التي تعمل الإمارة على تحقيقها، وهي تحسين جودة ونوعية الحياة بمجتمع دبي، وذلك من خلال حماية الصحة العامة، والتي تمثل السلامة الغذائية أهم محاورها. وأشار إلى أن دور إدارة الرقابة الغذائية بالبلدية في تحقيق هذه الغاية يتمثل في ضمان صحة وسلامة الأغذية، والذي يتحقق من خلال عدة أهداف، وعلى رأسها التأكد من سلامة الأغذية المستوردة والمتداولة، مؤكداً أن إدارته تكثف جهودها لتحقيق الأهداف الإستراتيجية للإمارة فيما يتعلق بسلامة الأغذية من خلال مراقبة جميع حلقات السلسلة الغذائية وتفادي كل العوامل، التي تؤدي إلى فساد الأغذية وتسببها في الأمراض المنقولة بواسطة الأغذية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض