• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ترأس مجلس إدارة «زايد الإنسانيّة» وأشاد بدعم القيادة الرشيدة

خالد بن زايد: توفير أرقى برامج التأهيل لدمج لذوي الاحتياجات في المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

رفع مجلس إدارة مؤسّسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصّة أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، (حفظه الله)، وإلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعم ومساندة سموهما للمؤسسة ومراكزها والفئات التي تمثلها من أجل الوصول للأهداف السامية المرجوة من إنشائها، وتحقيق طموح ورغبات القيادة الرشيدة للفئات المشمولة برعاية المؤسسة.

وأشاد سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة المؤسّسة الذي عُقد مؤخراً، بالدعم الكبير الذي تحظى به مؤسّسة «زايد العليا» من قيادتنا الرشيدة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بضرورة توفير كافة أوجه الدعم لكافة الفئات المستفيدة من الخدمات التي تقدّمها المؤسّسة من ذوي الإعاقة، وفاقدي الرعاية الأسريّة(الأيتام). وثمّن سموّه الدعم المتميّز واللامحدود من صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أنّ رعاية سموّه الموصولة لبرامج المؤسسة ومبادراتها ومشاريعها الاستراتيجيّة تُمكّن المؤسّسة من مواصلة مسيرتها.

وأشاد سموّه بجهود العاملين في مختلف قطاعات ومراكز وأندية المؤسّسة، ودعا إلى الاستمرار في تلك الجهود لرعاية وتأهيل كافة المنتسبين إلى المؤسّسة، ومن مختلف الفئات، وحثّهم على بذل أقصى طاقاتهم في تأدية رسالتهم في خدمة ورعاية أبنائنا وبناتنا من ذوي الإعاقة وفاقدي الرعاية الأسريّة(الأيتام)، وتوفير أرقى برامج التدريب والتأهيل والتعليم التي تساعد في تنمية القدرات والطاقات الموجودة لديهم وتساعد في عمليّة دمجهم ليكونوا أفراداً فاعلين في مجتمعهم ومؤثرين في مسيرة التنمية الشاملة التي يشهدها وطننا الغالي.

ومن ناحيته قدّم محمد محمد فاضل الهاملي، الأمين العام للمؤسّسة، تقريراً شاملاً عن سير أعمال المؤسّسة استعرض فيه أهم التطورات والتغيرات التي جرت منذ عقد الاجتماع الأخير للمجلس، حيث أبلغ السادة أعضاء المجلس أنه تم إعداد الدراسة الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة من المواطنين في إمارة أبوظبي وتم رفعها إلى الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، كما انتهت من إنجاز المسودة النهائية من وثيقة سياسات دمج ذوي الإعاقة في إمارة أبوظبي وهي معروضة على المجلس للاعتماد

وعرض الأمين العام على سموّ رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس استعدادات المؤسسّة لتنظيم مؤتمر أبوظبي الدولي السابع لذوي الإعاقة (آكسس أبوظبي 2015، ACCESSABUDHABI2015) تحت عنوان «تعزيز حقوق المعاقين في الحماية»، مع اهتمام خاص بمحور حماية الأطفال من ذوي الإعاقة، وسيعقد المؤتمر خلال الفترة 21-23 ابريل 2015.

وتضمن التقرير الذي عُرض على المجلس أبرز وأحدث مبادرات المؤسّسة خلال الفترة الأخيرة ومنها حصول مركز أبوظبي للتوحد، التابع للمؤسسّة على الاعتماد الدولي من المؤسسة البريطانية TheNationalAutisticSociety/ International(UK) عقب استيفاء المركز لكافة المعايير العالمية كمركز لتقديم خدمات التوحد، والمنظمة المانحة للاعتماد هي مؤسسة بريطانية رائدة في هذا المجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض