• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

«لمسة ملكية» من أمل الموسوي على أزياء الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

هناء الحمادي (أبوظبي)

لم تتخرج في كلية الفنون الجميلة أو تدرس تصميم الأزياء، ولكن بسبب معاناتها والبحث الدائم عن ملابس ملائمة لابنتها، أطلقت العنان لخيالها وموهبتها ودخلت عالم تصميم أزياء الأطفال.. أمل الموسوي أم «توائم ثلاثي» كانت البداية عندما كانت تبحث لأطفالها عن ملابس مميزة منذ ولادتهم، وذلك لصغر حجم إحداهن مقارنة بأقرانها، فقررت أن تخيط لها ما يناسبها، مما دفعها لتنفيذ فكرتها وذلك مع انتقالها للمنزل الجديد في دبي، ومن هنا كانت البداية، وأنشأت حساب لها في انستغرام «classystyle_victorian» .

وتقول: «المتوافر في بعض المحال التجارية تقليدي، وليس به أي إبداع أو تميز، ولم أجد تصميماً مناسباً على الرغم من قضائي وقتاً طويلاً في البحث عما يناسب ذوقي.. لذا قررت أن أصمم فستانها بنفسي، وبالفعل كان أول تصميم لي وذهبت لتفصيله، وعندما شاهد الجميع الفستان انبهروا به، ولم يصدقوا أني مصممته، ما شجعني على الاستمرار.

في عام 2010 حصلت أمل على رخصة «انطلاقة» في إمارة دبي، ومن هذا المنطلق فكرت بافتتاح محل في مركز بالم سترب في جميرا، لتصميم ملابس الأطفال الكلاسيكية من خلال استخدام الخامات المريحة والناعمة.

أمل ترى أن العمل الناجح لابد أن يكون مميزاً، لذا عملت جاهدة على انتقاء أقمشة جيدة تتناسب مع براءة الأطفال وتبرز أناقتهم، خاصة الأنواع القطنية الأنسب لهم، بالإضافة للدانتيلات الفرنسية الراقية مع إضافة لمسة لولو وكريستال لفساتين المناسبات، بالإضافة إلى اللمسات الكلاسيكية التي لا تندثر.

ولم تركز على ملابس الأطفال فقط، بل امتد اهتمامها أيضاً إلى تجهيز ملابس الحامل ومولودها لمساعدتها على الاستعداد لمناسبتها السعيدة والاحتفاء بقدوم الضيف الصغير، حيث تتميز تصميماتنا بشغل الورد اليدوي وأنواع الدانتيلات التي تضيف لمسة ملكية للتصاميم.. وعلى الرغم من ذلك تراعي إمكانيات الزبونة، حيث توفرها بأسعار في متناول الجميع، مشيرة إلى أن التعاطي مع ملابس الأطفال، يعد باباً مميزاً للابتكار والإبداع، والأقمشة يجب أن تكون خفيفة كي يشعر الطفل بالراحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا