• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

زار مركز أبوظبي التابع لدار زايد العليا وتفقد الأقسام

محمد بن سلطان بن حمدان يشيد بمستوى الرعاية والتأهيل بمركز أبوظبي للمعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- أشاد الشيخ محمد بن سلطان بن حمدان آل نهيان، بالرعاية والتأهيل الذي يحظى به ذوو الإعاقة في مراكز مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة، وأثنى على جهود دولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة وجهود المؤسسة بصفة خاصة في تقديم كل سبل العناية والرعاية والتأهيل لتلك الفئات، والحرص على تقديم كل ما هو جديد على مستوى العالم في هذا المجال.

جاء ذلك عقب قيام الشيخ محمد بن سلطان بن حمدان آل نهيان، بزيارة مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل التابع للمؤسسة والكائن بمنطقة المفرق، بهدف التعرف على الخدمات التعليمية والتأهيلية، والرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية التي تقدمها المؤسسة لمنتسبيها.

وأكد أن تقديم الدعم لفئات ذوي الإعاقة وزيارتهم هو واجب على الجميع، اقتداءً بقيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إضافة إلى الجهود الحثيثة والاهتمام والرعاية التي توليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام لتلك الفئات العزيزة على قلوبنا جميعاً.

وأوضح الشيخ محمد بن سلطان بن حمدان آل نهيان أن ذوي الإعاقة، فئة مهمة في المجتمع يجب العناية بهم ومساعدتهم على الاندماج الكامل من خلال العديد من البرامج التي تقوم بها الجهات المعنية ومنها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة.

من جانبها، رحبت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة، بزيارة الشيخ محمد بن سلطان بن حمدان آل نهيان لمركز أبوظبي، وبتصريحاته بشأن أهمية دعم ورعاية فئات ذوي الإعاقة، وبإشادته بجهود المؤسسة لخدمة تلك الفئات، وأكدت أن الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لفئات ذوي الإعاقة من خلال الدعم والرعاية المتواصلين لمختلف الأنشطة والفعاليات الخاصة بهذه الشريحة، يمثل الحافز للعاملين بالمؤسسة لمزيد من الإنجاز والسعي نحو مساعدة تلك الفئات العزيزة على قلوبنا جميعاً للاندماج في المجتمع بصورة كاملة ليصبحوا أفراداً فاعلين في مسيرة البناء والتنمية على أرض الدولة.

وقالت: إن الهدف الأساسي الذي تعمل لتحقيقه، هو رعاية أبنائنا من ذوي الإعاقة والتركيز على تربيتهم وتعليمهم وتدريبهم لإشراكهم بشكل فاعل وايجابي في عملية التطور والتنمية الحضارية بكافة جوانبها في دولتنا العزيزة التي توفر لجميع مواطنيها الرعاية الشاملة، كما أن المؤسسة تعمل على تعزيز قدرات وإمكانيات هذه الفئة لتمكينهم من الاندماج في المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض