• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

متمردو السودان ينشطون لعرقلة الانتخابات الرئاسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

الخرطوم (وكالات)

أعلن الجيش الشعبي لتحرير السودان-قطاع الشمال المتمركز في ولاية جنوب كردفان أنه بدأ حملة عسكرية بهدف منع إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في البلاد الشهر المقبل.

وقال متحدث باسم الحركة المتمردة إنها أطلقت الخميس «حملة نداء السودان العسكرية»، التي تقوم على تنفيذ «عمليات خاطفة» بهدف منع إقامة الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأضاف المتحدث أن هذا الهجوم يرمي إلى تحقيق تكامل في وسائل النضال المتنوعة، «المسلح والانتفاضة والعصيان المدني»، لتعمل جميعا من أجل وقف الانتخابات وإسقاط ما وصفه بنظام حكم الفرد، و«تدمير القوات التي تعمل لحماية الظلم والاستبداد»، على حد وصفه.

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها الحركة المتمردة صراحة أنها تهدف إلى إجبار الحكومة على إلغاء الانتخابات عبر العمل المسلح.

من جهته أعلن الجيش السوداني إحباط هجوم المتمردين وإلحاق خسائر فادحة بهم، وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد الصوارمي خالد سعد إن القوات المسلحة صدت الخميس هجوماً للجيش الشعبي على مدينة كلوقي بجنوب كردفان. وأضاف أن حديث المتمردين عن أنهم بدؤوا حملات عسكرية «هو مجرد حديث للاستهلاك الإعلامي، لأنهم موجودون في جيوب صغيرة وناشئة، ولا يستطيعون القيام بعمليات عسكرية كبيرة».

وقال أرنو لودي المتحدث باسم الجيش الشعبي في بيان: «ستصل الحملة العسكرية إلى المدن والقرى الخاضعة لسيطرة حزب المؤتمر الوطني (الحاكم) لمنع إعادة انتخاب عمر حسن البشير رئيسا مرة أخرى».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا