• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تقرر حجم قطع الأثاث وترتيبها

المساحة.. عامل حاسم في تصاميم غرف الطعام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

لكبيرة التونسي

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

عندما تتخطى أهمية الأثاث وظيفة الاستخدام إلى جعل البيت أيقونة ناطقة، حينها فقط يمكن التغلب على ضيق المساحات واختناق الزوايا باستغلالها وتحويلها بلمسات بسيطة إلى مكان مفعم بالحياة، وسواء كان المسكن فيلا كبيرة أو شقة ضيقة، فإن هناك دائما مجالًا لإضفاء لمسات إبداعية في توزيع الأثاث، وتاليا يشرح خبراء «هوم سنتر» طرقاً مبتكرة تساعد في تصميم غرفة الطعام بأسلوب مثالي:

◆في حال كانت مساحة غرفة الطعام صغيرة، يجب التفكير في الأغراض والاستعمالات الأخرى للغرفة، فمثلا يمكن الاستفادة من طاولة طعام صغيرة ومثلثة الشكل لأغراض متعددة علاوة على استعمالها لتناول الطعام. وهذا الأمر يساعد على توفير مساحة أكبر حول الطاولة. كما يجب التقليل من التفاصيل في مثل هذه الغرف بحيث تكون ألوانها فاتحة وزخارف الأثاث قليلة.

◆في حال كانت طاولة طعام متوسطة الحجم، وكانت العائلة كبيرة، فإنه يجب التخطيط مسبقا قبل شراء الطاولة، بحيث يتعين اختيارها قابلة للتوسع لتكون مناسبة للولائم، فيما يمكن وضع الكراسي الزائدة في زوايا غرفة الطعام أو استخدامها في غرفة النوم.

◆تحتاج غرف الطعام الكبيرة إلى طاولات كبيرة. ومن المهم هنا أن يتم اختيار طاولة ذات أبعاد مناسبة، بحيث تملأ مساحة الغرفة من دون أن تشغلها بشكل كامل، ويمكن أيضاً أن تركّب عدداً من الثريات فوق الطاولة لتضفي على الغرفة منظراً مميزاً وجميلاً، خاصة عندما تكون طاولة طعام طويلة.

وهنا يمكن استخدام أكسسوارات معدنية أو زجاجية، كما يمكن استخدام شراشف طاولة مشغولة، وكراسي منجدة بأقمشة منقوشة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا