• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«بام» يضرب المحيط الهادئ ويخلف عشرات القتلى والمشردين

فانواتو منكوبة والسلطات تستعجل تدخلاً دولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

عواصم (وكالات) ذكرت السلطات المحلية والأمم المتحدة ومنظمات إغاثة أن إعصار «بام» الاستوائي العنيف جداً اجتاح أرخبيل فانواتو وجزراً في جنوب المحيط الهادئ برياح سرعتها 330 كيلومتراً في الساعة وأمطار غزيرة وأمواج عاتية فجر أمس، مخلفاً وراءه عشرات القتلى ودماراً هائلاً. وطلب رئيس فانواتو بالدوين لونسديل مساعدة دولية قائلاً في خطاب ألقاه أمام مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في مدينة سنداي اليابانية، «ادعو باسم حكومة وشعب فانواتو المجتمع الدولي إلى مساعدتنا رداً على هذه الكارثة التي ضربتنا». وقالت المديرة التنفيذية لمكتب (يونيسف) في نيوزيلندا فيفيان ميدابورن، في بيان رسمي، «إن التقارير الاولية تفيد بأن هذه الكارثة الطبيعية قد تكون إحدى أسوأ الكوارث في تاريخ المحيط الهادئ». ولا يمكن تقدير حجم الدمار حالياً لأن الإعصار قطع الاتصالات وإمدادات الكهرباء في جزء كبير من الأرخبيل. وقال مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في منطقة المحيط الهادئ سوني جودنيتس: «هناك عدد كبير من الضحايا على الأرجح، لكننا لا نعرف شيئاً محدداً حتى الآن». وأوضح أن لدى المكتب معلومات غير مؤكدة تفيد بأن 44 شخصا قتلوا في في إقليم بيناما شمال شرق فانواتو وحده. وأضاف «يبدو أن هناك دماراً كبيراً. هناك ركام وانقاض في الشوارع وسيول في مناطق واسعة». وذكرت قناة «أيه. بي.سي» التلفزيونية الأسترالية أن شخصا واحدا قتل في بابوا غينيا الجديدة جراء سقوط شجرة على منزله. وفي كاليدونيا الجديدة وكيريباتي، لم يوقع الإعصار قتلى أو أضراراً. وقال مدير مكتب منظمة «أنقذوا الأطفال» في فانواتو «إنه مشهد لدمار كامل في العاصمة بورت فيلا. البيوت مدمرة والأشجار كسرت والشوارع مغلقة والناس يجرون في الشوارع بحثاً عن مساعدة». وأضاف «الاتصالات قطعت في الجزء الأكبر من البلاد ولن يعرف حجم الدمار بالكامل قبل بضعة أيام على الأرجح». وقالت مسؤولة في منظمة إنسانية، تدعى كلوي مورسون، «هناك معلومات من زملائنا تتحدث عن قرى دمرت بأكملها والمنازل المحلية والأكواخ تحولت إلى ركام على ما يبدو». ووصفت مديرة اتصالات صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في فانواتو أليس كليمنتس مرور الإعصار المصنف في الدرجة الخامسة وهي العليا بأنه «15 أو 30 دقيقة من الرعب». وقالت «لدينا معلومات غير مؤكدة عن ضحايا في أبعد الجزر لكننا ننتظر تأكيداً رسمياً». وأضافت «الدمار الذي خلفه الإعصار فاق بأضعاف ما توقعه خبراء الإرصاد. كان أمراً مروعاً».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا