• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أوصى بتعزيز التعاون الخليجي بين الهيئات المعنية

«شؤون القصر بأبوظبي» تشارك في المؤتمر الثاني للرعاية بالكويت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - شاركت مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر بأبوظبي بوفد رفيع المستوى في المؤتمر الثاني لرعاية القصر الذي أقيم بالكويت بحضور معالي الدكتور نايف العجمي، وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون القصر في الكويت.

وترأس وفد المؤسسة راشد عتيق الهاملي، المدير العام بالإنابة بمؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر في أبوظبي، ومدراء الإدارات بالمؤسسة، وهدف المؤتمر الذي عقد تحت عنوان “وإن تخالطوهم فإخوانكم” برعاية الهيئة العامة لشؤون القصر في الكويت إلى توحيد الاستفادة من تجارب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في رعاية القصر من خلال تكثيف هذه اللقاءات وتبادل الخبرات بين مؤسسات العمل الاجتماعي العاملة مع شريحة القصر وتحديد مقومات العمل الأساسية للتعامل مع هذه الشريحة من مختلف الأوجه الاجتماعية والنفسية والتربوية والاستثمارية والعمل على إيجاد برامج مشتركة بين الهيئات المماثلة في دول الخليج.

وأكد الهاملي أهمية دور المؤسسة تجاه القاصر والمشمولين لدى المؤسسة ودور القيادة الرشيدة في دعم هذه الشريحة من القصر، والتي تحتاج إلى رعاية وتنمية مستدامة تضمن لهم مستقبلاً واعداً، مشيراً إلى سعي المؤسسة إلى الاطلاع على التجارب العالمية المتميّزة في رعاية القصر واستثمار أموالهم تماشياً مع رؤيتها في التطوير والتحديث المستمر.

واشتمل المؤتمر على حلقات نقاشية وورش عمل تستهدف تطوير الإجراءات والنظم والأنشطة التي تهتم بالقصر.

واختتم المؤتمر بإصدار عدد من التوصيات، أبرزها تعزيز التعاون الخليجي بين هيئات شؤون القاصرين من خلال توسيع النطاق الجغرافي للخدمات، وتعيين ضباط اتصال من الدول الأعضاء لضمان التنسيق وتبادل المعلومات بين الجهات المعنية، فضلاً عن تعديل التشريعات لإقرار حقوق المشمولين بالرعاية. وأوصى المؤتمرون بضرورة انعقاد المؤتمر كل سنتين في عاصمة خليجية.

كما أكدت توصيات المؤتمر على ضرورة العمل على تبادل الخبرات الخاصة بالاستثمار والبحوث والدراسات والمعلومات، وتبادل الخدمات المقدمة للقاصرين من خلال شبكة اتصال يتم إنشاؤها على شبكة الإنترنت، إضافة إلى العمل على وضع آلية للمشاركات في المشاريع ذات الجدوى الاقتصادية في دول التعاون، والتنسيق بين إدارات الاستثمار في كل هيئة تقوم على القاصرين، كذلك الحث على استكمال تكوين كيانات مستقلة “هيئات” لشؤون القصر في الخليج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض