• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بحثا بحضور سلطان بن زايد سبل تطوير العلاقات الثنائية

خليفة ونواز شريف يستعرضان التطورات الراهنة إقليمياً ودولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يناير 2014

وام

التقى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، دولة نواز شريف رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية، ظهر أمس، على هامش الزيارة الخاصة التي يقوم بها سموه لباكستان، وذلك بحضور سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة.

وفي بداية اللقاء، رحب رئيس الوزراء الباكستاني بصاحب السمو رئيس الدولة والوفد المرافق، متمنياً لسموه طيب الإقامة في بلده الثاني باكستان.

وأعرب صاحب السمو رئيس الدولة، عن سعادته بزيارة باكستان ولقائه دولة رئيس وزراء باكستان، مشيداً سموه بمستوى العلاقات والتعاون القائم بين البلدين الصديقين.

وقال سموه: “إننا نتطلع إلى استمرار تنمية علاقات الأخوة التي تربط دولة الإمارات وباكستان، والسعي الدائم لما يحقق الخير والمنفعة لشعبيهما”. من جانبه، أكد دولة رئيس وزراء باكستان، أن زيارة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تأتي تعبيراً عن عمق العلاقات ووشائج المحبة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين. ونوه دولة نواز شريف بالدور الذي تقوم به الإمارات في مساعدة الشعب الباكستاني والتي تجسدت في العديد من المشاريع التي ترتبط بتحسين مستوى الخدمات في مختلف مناطق باكستان، مؤكداً أن باكستان قيادة وشعباً تكن كل التقدير والإعزاز لدولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وجرى خلال اللقاء، استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، بما يحقق المصالح المشتركة لكلا البلدين، كما جرى تبادل الآراء حول عدد من القضايا والتطورات والمستجدات الراهنة إقليمياً ودولياً، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء، أعضاء الوفد المرافق لصاحب السمو رئيس الدولة، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين في الدولة، وعيسى عبدالله الباشه النعيمي سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية. وكان صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، قد وصل بسلامة الله وحفظه، إلى رحيم يارخان، حيث كان في مقدمة مستقبلي سموه دولة نواز شريف ومعالي شهباز شريف رئيس وزراء إقليم البنجاب، وعدد من المسؤولين الباكستانيين في الإقليم. وقدمت طفلتان باقتين من الورود ترحيباً بمقدم صاحب السمو رئيس الدولة، وازدانت المنطقة بأعلام الإمارات وباكستان وعبارات الترحيب بسموه. كما كان في الاستقبال، عدد من الشيوخ والمسؤولين وسفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية، وأبناء الدولة الموجودين في باكستان، وعدد من كبار المسؤولين في إقليم رحيم يارخان والوزراء في الإقليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض