• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

«الصحة واللياقة» في ختام فعالياته:

«شكراً أم الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

تحت شعار «شكراً أم الإمارات»، اختتم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أمس الاول «الجمعة» بنجاح كبير، فعاليات «مهرجان المرح للصحة واللياقة 2015»، الذي بلغ عدد الحضور به أكثر من 20 ألف مواطن ومقيم، وقد أقيم برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، خلال الفترة من 11 – 13 مارس الجاري، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وبمشاركة 70 مؤسسة محلية وإقليمية ودولية متخصصة في مجالات الصحة واللياقة، نجحت في تعريف وتشجيع كافة الفئات العمرية على ممارسة السلوكيات التي تحقق الصحة والسعادة للجميع، من خلال فعاليات متنوعة قدمت بالمجان طوال أيام المهرجان تحت شعار «لنواصل الحركة ضد داء السكري»، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبدعم متميز من شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» الراعي الرسمي للمهرجان، التي قدمت للجمهور نخبة من الفعاليات والمسابقات الرياضية التي تفاعل معها الكبار والصغار والتي توجتها بمنح جوائز عدة للفائزين، منها تذكرتا سفر لمدينة مانشستر بالمملكة المتحدة وفاز بهما هندي وعائلته.

أجيال مبدعة

وقال مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني «شهد المهرجان خلال أيامه الثلاثة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض نجاحاً كبيراً وإقبالاً جماهيرياً غير مسبوق، وذلك بفضل الدعم المادي والمعنوي غير المحدود الذي يجده المركز من القيادة الرشيدة بالدولة لبناء أجيال إماراتية صحية وقادرة على الإبداع والابتكار في المجالات كافة بما يلبي متطلبات التطور الحضاري الذي تعيشه الدولة حالياً ومستقبلاً».

وكشف الشامسي عن بدء سباق المؤسسات والشركات لحجز مكان لها في «مهرجان المرح للصحة واللياقة 2016» منذ الآن، حيث تقدم كثير من المؤسسات بطلباتها للمركز الذي سيقوم ببحثها للتأكد من تمتعها بالمواصفات كافة التي تضمن تمكنها من تقديم خدمات جديدة ومتطورة لأبناء المجتمع، مما يشير إلى الأصداء العالية التي حققتها النجاحات المتوالية للمهرجان خلال دوراته الحالية وطوال السنوات الثلاث الماضية.

رفاهية المجتمع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا