• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«مخزن أسرار» رياضة الإمارات يفتح قلبه لـ « الاتحاد » بعد «سنوات الصمت»

الدوسري: انتخابات الاتحادات بـ «القائمة» لضمان التجانس وتجنب الخلافات بين الأعضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي) - إنه حوار سعينا لإجرائه منذ 6 سنوات، وتحديداً منذ مطلع 2007، عندما طلبنا من عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة لشؤون الرياضة التحدث معه في العديد من القضايا، ولكنه طلب الانتظار، لأن الوقت غير مناسب، مع وعد منه بأن أول إطلالة له سوف تكون على صفحات «الاتحاد»، وبالفعل نجحنا في الجلوس معه، وتطرق الحوار إلى العديد من القضايا المطروحة على الساحة الرياضية.

في البداية، كشف الدوسري عن سر ابتعاده عن الإعلام، طوال الفترات السابقة، حيث أكد أنه موظف حكومي، وأن قناعته الشخصية أن موظف الحكومة، لابد أن يكون حذراً في الظهور، محاسباً على كل ما يقول، ولا يعني ذلك عدم التواصل مع الإعلام، ولكن بحساب، مشيراً إلى أن كثرة ظهور المسؤول يصيب الناس بالملل منه، وتدفعه للكذب أحياناً، كما أنه مقتنع أيضاً بأنه في ظل وجود إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وعندما يصرح فإنه يمثل الجميع، ولا يستطيع أن يتخطاه وفقاً لبروتوكول العمل.

وعن الجديد في انتخابات الاتحادات، قال الدوسري: «الانتخابات ظاهرة جيدة، لكننا يجب أن نقول إن الديموقراطية ليست كلها ذهباً، فهي لها إيجابيات، وعليها ملاحظات، والإيجابيات لابد أنها تتعاظم مع مرور الزمن، وفي المقابل يجب أن تتلاشى السلبيات»، وهنا أطلق الدوسري أولى مفاجأته، عندما قال: «للأسف الأندية ليس بها جمعيات عمومية، والاتحادات الرياضية بها جمعيات، وهذه مشكلة حقيقية، بأن القاعدة وهي الأندية ليس لها جمعيات عمومية، والقمة تنتخب من جمعية عمومية، وبالتالي فإن تطور الممارسة الديمقراطية في الانتخابات بالاتحادات بطيء، وهذه سلبية، وبالنسبة لي أرى أنه لابد من عودة الجمعيات العمومية في الأندية، بغض النظر عن شركات الكرة التي يحق لمجلس الإدارة المنتخب في النادي أن يشكل مجلساً مستقلاً لشركة الكرة، ومجلساً آخر للألعاب الأخرى، حتى نتماشى مع تطبيق الاحتراف، ويستقيم الوضع في القاعدة والقمة.

وفي استطراده لشكل الانتخابات في الدورة الانتخابية المقبلة، أطلق الدوسري قنبلته الثانية أثناء الحوار، حيث قال: «في الدورة الانتخابية المقبلة، بعد «أولمبياد البرازيل» في ريو دي جانيرو، لدينا مشروع لإجراء الانتخابات بالقوائم وليس النظام الفردي الحالي، والسبب في ذلك هو وجود بعض الخلافات داخل عدد من الاتحادات، ومن مصلحة الرياضة أن يكون هناك توافق على الاستراتيجية بين أعضاء كل مجلس، وتوافق على آليات التنفيذ، لأن ذلك يختصر الزمن، وفي المقابل فإن الصراعات تشغل الاتحادات عن تحقيق أهدافها، وأنا من وجهة نظري أن التجانس مطلوب».

إزالة الخلافات

وعما إذا كان يقصد هنا اتحاد كرة اليد مثلاً، برغم تأهل منتخبنا لنهائيات كأس العالم، قال الدوسري «لن أكشف عن الأسماء، وبخصوص اتحاد كرة اليد، وما أثير في الصحف أقول إنه مر بمرحلة من عدم الانسجام، بل وصلت أحياناً إلى أن الانسجام كان معدوماً، ولكن نحن كهيئة وبتوجيه من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة، شكلنا لجنة واجتمعت مع المجلس، ووصلنا إلى حل بإزالة الخلافات والبدء في صفحة جديدة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا