• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

محاولة فاشلة لتهريبها عبر منفذ الغويفات

مليونا حبة مخدرة تقود الشرطة لعصابة تهريب يتزعمها عربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

إيهاب الرفاعي ( المنطقة الغربية )

قادت محاولة فاشلة لتهريب مليونين و126 ألف حبة مخدرة عبر منفذ الغويفات الحدودي في المنطقة الغربية باستخدام جيوب سرية في سيارة أحد المهربين، الشرطة للقبض على عصابة تهريب يتزعمها شخص عربي الجنسية بعد أن تمكن رجال الشرطة من ضبط المتهم الأولِ الذي اعترف وأرشد عن باقي زملائه، وتم مداهمة منزل المتهم الثاني والثالث بعد استصدار إذن من النيابة وتحريز المضبوطات وتقديم المتهم الأول والثالث إلى النيابة وهروب المتهم الثاني قبل إحالتهم إلى المحكمة.

وأقر ضابط الواقعة أمام محكمة جنايات الظفرة برئاسة المستشار أسامة عثمان بأن المتهم الأول تم ضبطه وبحوزته مليونين و126 ألف حبة مخدرة أثناء محاولته تهريبها عبر جيوب سرية داخل سيارته إلى إحدى الدول الخليجية وبمواجهته اعترف بأنه كان ينقلها لحساب شخص عربي، وأرشد عن عنوانه وتم تشكيل فريق ضبط، قام بمداهمة المنزل المذكور، وتبين هروب المتهم الثاني وتواجد المتهم الثالث وبتفتيش المنزل عثر بداخله على كيس به 107 حبات مخدرة من نفس نوع الحبوب التي تم ضبطها، وكذلك مبلغ 5145 درهما بجانب 210 آلاف دولار و 20 سبيكة ذهبية وسلاسل ذهبية تم ضبطها داخل خزانه في المنزل، كما تم ضبط ميزان إلكتروني يستخدم في ميزان المواد المخدرة وأكياس بلاستيك بها آثار مواد مخدرة واعترف المتهم الثالث أن هذه المضبوطات تخص ابنه وليست له، وبناءً عليه تم عمل محضر وتحويل المتهمين إلى النيابة العامة بعد أن أفادت التحريات السرية واعترافات المتهم الأول في اشتراك المتهم الثالث في عملية نقل المخدرات من المنزل إلى سيارة المتهم الأول، وكذلك علمه بكافة تفاصيل العملية.

وأمام المحكمة أكد المتهم الأول أن دوره كان يقتصر على نقل الحبوب المخدرة لحساب المتهم الثاني وأنه استلم منه حقيبة كبيرة بها الحبوب المخدرة على أن يقوم بتسليمها إلى شخص آخر داخل إحدى الدول الخليجية،وذلك مقابل مبلغ مالي تم الاتفاق عليه وأنه لا علاقة له بملكية هذه الحبوب.

وأنكر المتهم الثالث التهم المسندة إليه، وأكد أن المضبوطات التي تم ضبطها داخل مسكنه لا تخصه وأنها تخص ابنه وأنه لم يكن يعلم عنها شيئاً،ودافع محاميه بعدم وجود أي دليل مادي عن ملكية المتهم الثالث للمضبوطات، وأن الاتهام تم توجيهه إلى المتهم بناء على اعترافات المتهم الأول والتحريات السرية التي أكدت وجود المتهم أثناء عملية تسليم المتهم الثاني حقيبة المخدرات إلى المتهم الأول فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض