• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة لـ «الاتحاد»:

40 جهة محلية وعالمية تعمل لحماية حقوق الطفل في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

حوار: بدرية الكسار

كشفت الريم الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، عن عمل وتعاون أكثر من 40 جهة ومؤسسة محلية وعالمية من أجل حماية حقوق الطفل. والاهتمام بكل القضايا التي تمس الطفولة. وتؤكد أن قلة الوعي والمعرفة لدى أفراد المجتمع، واختلاف الثقافات من أبرز التحديات التي تواجه الطفل.

وقالت الريم الفلاسي في حوار مع (الاتحاد): بتوجيهات ومتابعة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، قام المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بإعداد استراتيجية وطنية للأمومة والطفولة - وهي الأولى من نوعها في الدولة - وتهدف إلى أن يتمتع جميع الأطفال بالدولة بحقّهم في البقاء والنماء والحماية والمشاركة بما يمكنهم من النمو صحياً وجسدياً بشكل سليم، ويكونون قادرين على التّعلم، وواعين إدراكياً، وآمنين عاطفياً، وواثقين من أنفسهم وفاعلين اجتماعياً، وذلك من خلال توفير السّياسات والتّشريعات والبرامج والخدمات اللازمة لخلق بيئةٍ آمنة وداعمة.

وبالإضافة إلى ذلك، يعمل المجلس على تنمية قدرات الأخصائيين الاجتماعيين العاملين مع الأطفال في ظروف صعبة كضحايا العنف والإساءة، ومجهولي النسب والمحرومين من الرعاية الأسرية، وضحايا الاتجار بالبشر، والأطفال في نزاع مع القانون «الأحداث»، سواء كانوا داخل مؤسسات الرعاية أو خارجها، بغرض تطوير سبل حماية هؤلاء الأطفال من جميع الجوانب.

نشر الوعي

يضاف إلى ذلك أن المجلس يعمل على نشر الوعي الإعلامي المتعلق بحقوق الطفل ومبادئ رعايته وحمايته، وذلك من خلال التعامل مع الجهات الإعلامية في الدولة، مع التركيز على حقوق الطفل في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر تنظيم دورات تدريبية في هذا المجال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض