• الخميس غرة جمادى الأولى 1439هـ - 18 يناير 2018م

لحن لحليم وفايزة ووديع وهيام يونس

عبدالحميد السيد.. مجدد الأغنية الكويتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

سعيد ياسين (القاهرة)

عبدالحميد السيد.. أحد أهم أعمدة الأغنية الكويتية، وواحد من رواد زمنها الجميل، قدم العديد من الألحان والأغنيات التي حققت شهرة واسعة، وأجاد إتقان المقامات ومخارج الألفاظ، ونقل الأغنية الكويتية إلى خارج الكويت والوطن العربي، وترك أعمالاً خالدة وبصمات رائعة في مكتبة الإبداع الفني.

ولد في مدينة الكويت العام 1938، والتحق في أوائل حياته التعليمية بالمعهد الديني، ثم انتقل لمدرسة حي الروضة، ثم الأحمدية 1949، وبعدما أمضى عاماً فيها عاد إلى المعهد الديني 1950 وبقي فيه أربعة أعوام أتقن خلالها تلاوة القرآن الكريم الذي بدأ حياته قارئاً له في إذاعة الكويت بين عامي 1952 و1958، وعمل خلال تلك السنوات كاتباً في الجمارك، ثم انتقل للعمل موظفاً في وزارة الشؤون الاجتماعية وحظي باهتمام الفنانين حمد الرجيب ومحمد النشمي، ثم انتقل إلى وزارة الإعلام، وكان مولعاً خلال هذه الفترة بالاستماع إلى صوت أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب ومحمد حسن صالح الذي تتلمذ على يديه عام 1957، وعلمه قواعد الموسيقا والنوتة وغناء التوشيحة والسماعيات.

مركز الفنون

وتعلم العزف على العود بجهد شخصي، وانتقل 1958 إلى مركز الفنون الشعبية، ووجد ترحيباً من زملائه الفنانين سعود الراشد وأحمد الزنجباري وأحمد باقر وشادي الخليج ومحمد التتان، وغنى في بدايته بعض الموشحات والأغنيات الدينية، ومنها «صلاة دوام» و«حيوا ليلى»، ثم قدم أغنية وصفية بعنوان «يا طير»، وأغنية عن البحر «حنين الموج»، وبعد الغناء عن الورد والطيور والبحر بفترة، قدم أغنية «الحلو سباني» واتجه إلى الأعمال العاطفية، وقدم أول حفلة غنائية جماهيرية العام 1963 بسينما الأندلس، وغنى فيها «صد عني ومال» من ألحانه، ثم قدم «متى تعود» و«يالله السلامة» و«صورة» «ودّع الذكرى» و«ألا يادان»، و«هيلا يا رمانة» وهي من أشهر أغنياته.

ملتقى التراث

وفي 1965 لحن لعبدالحليم حافظ أغنية «ياهلي» من كلمات الشاعر وليد جعفر، ولقيت نجاحاً كبيراً في الكويت وبلدان عربية عدة، ولحن لمطربين عرب، منهم فايزة أحمد «ليش الحبيب» من كلمات عبدالله عبداللطيف العثمان، وهيام يونس «يا من يسلم لي ع الغالي»، ولوديع الصافي «ياهلي ردوا السلام» من كلمات الشاعر خالد العياف، والمغربية غيتا «شرع الهوى»، وكرم في الدورة الأولى لملتقى التراث الخليجي في أبريل 2012، وتوفي في القاهرة بعد صراع مع المرض عن 76 عاماً في 20 مارس 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا