• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يعزز ثقافة الابتكار والبحث العلمي

مختبر لـ«الفيزياء المسلية» بجامعة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

العين (الاتحاد)

استحدثت كلية العلوم بجامعة الإمارات مختبر «الفيزياء المسلية» لتدريس مبادئ الفيزياء بطريقة شائقة ومسلية تثير فضول الطلبة للتعلم أكثر في هذا المجال، وذلك دعماً لروح الابتكار والبحث العلمي لدى الطلاب والطالبات.

وأكد الدكتور أحمد مراد عميد الكلية، أن المختبر تم تجهيزه لإجراء العديد من التجارب في كل فروع الفيزياء، بما في ذلك (الحركة، القوة، الضوء، الصوت، المغناطيسية الحرارة، الموجات، الطاقة المتجددة، الكهرباء الساكنة).

وأنجز طلاب الجامعة والمدارس الكثير من المشروعات في هذه المختبرات، وعرضت في معارض الأنشطة الطلابية بالجامعة، مثل «البيت الذكي» المستخدم للطاقة النظيفة، و«رافعة باسكال» المستخدمة في مغاسل السيارات، وغيرها.

وتعمل الكلية حالياً على تطوير المختبر، بما يتناسب مع جديد علم الفيزياء لتنمية مهارات الطلبة، وذلك توافقاً مع رؤية جامعة الإمارات القائمة على تطوير مهارات الابتكار في المجالات ذات الأهمية، وخلق بيئة داعمة للأفكار الإبداعية والمبتكرين.

وقال مراد: «إن مختبر «الفيزياء المسلية» يهدف إلى تقديم التفسيرات المناسبة لكثير من الظواهر الطبيعية التي تحدث حولنا ولا نستطيع تفسيرها، مثل تشتت الضوء وتداخل الموجات، ونقل الصوت والصورة الثلاثية الأبعاد ومركز الثقل وانكسار الضوء والمواد الموصلة والعازلة الكهرباء الساكنة، والكثير من الظواهر الطبيعية الأخرى».

وأضاف: «يساعد المختبر في تبسيط قوانين الفيزياء للطلاب، وإثارة فضولهم لمعرفة المزيد عن علم الفيزياء، مثل قوانين نيوتن للحركة بعيداً عن التخيلات النظرية التي قد يصعب على الطالب فهمها وإدراكها، ما يساعده في فهم المادة بعمق، ويسهم في خلق روح الإبداع لديه ويساعده على الاستنتاج والتطبيق الحي لقوانين الفيزياء وبذلك يكون الطالب قادراً على المنافسة وعمل مشاريع تخدم علم الفيزياء تستفيد منها الدولة على المدى القريب والبعيد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض