• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

بهدف تعزيز الحوار الثقافي والحضاري

الشارقة تشارك بفعالية في معرض باريس للكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد)- يختتم معرض الشارقة الدولي للكتاب مشاركته اليوم، في فعاليات الدورة الرابعة والثلاثين من معرض باريس الدولي للكتاب التي انطلقت الجمعة الماضي، في منطقة بورت دو فرساي وسط العاصمة الفرنسية، بمشاركة 1200 ناشر، و2000 كاتب من سبع وثلاثين دولة، إلى جانب الأرجنتين وشنغهاي، الدولة والمدينة اللتين اختيرتا ضيفتي شرف الدورة الحالية.

كما يشارك مشروع ثقافة بلا حدود في معرض باريس الدولي للكتاب، بهدف التعريف بجهود إمارة الشارقة في التشجيع على القراءة، وتزويد مواطنيها بمكتبات منزلية مجانية ستصل إلى اثنين وأربعين ألف أسرة في الإمارة.

وحسب بيان صحفي صادر عن إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب أمس، حظي جناح معرض الشارقة الدولي للكتاب بزيارات عدد من الشخصيات الرسمية المقيمة في فرنسا، حيث كان في استقبالهم أحمد بن ركاض العامري، رئيس وفد ومدير معرض الشارقة الدولي للكتاب، وكان من أبرزهم جاك لانغ، وزير الثقافة الفرنسي الأسبق، الذي أشاد بالدور الرائد الذي تلعبه الشارقة على الصعيد الثقافي، وأبدى إعجابه بمشاريعها المتميزة في هذا المجال. كما زار الجناح الدكتور محمد بن إسماعيل آل الشيخ، السفير السعودي لدى جمهورية فرنسا، حيث تسلّم كتابي «حديث الذاكرة» و«حصاد السنين» لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، من أحمد العامري، وأعرب السفير السعودي عن تقديره لمنجزات الشارقة وحضورها المتميز في الثقافة العربية والإسلامية.

وقال أحمد بن ركاض العامري «تحتفل الشارقة هذا العام باختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية، وهناك الكثير من نقاط الالتقاء وعناصر التواصل التاريخي بين الحضارة الأوروبية والعربية، وأردنا أن نسهم من خلال مشاركتنا في هذا المعرض في تعزيز الحوار الثقافي والحضاري بين الشرق والغرب، وأن ندعو الزوار إلى زيارة الشارقة ومعرضها السنوي للكتاب، والتعرف على المشروع الثقافي المتميز للشارقة، الذي أرسى دعائمه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة».

وأضاف يعد معرض باريس الدولي للكتاب من أهم معارض الكتب في القارة الأوروبية والعالم لكونه يقام في مهد الثقافة الأوروبية، وفي المدينة التي ولد ونشأ وعاش فيها كبار المفكرين والأدباء والشعراء الأوروبيين وزوار فرنسا من الجنسيات الأخرى، كما يزور المعرض سنوياً أكثر من 200 ألف زائر معظمهم من النخبويين، الذين يشكل التواصل معهم إثراء لحركة النشر وصناعة الكتاب، بفضل اهتمامهم بالقراءة والكتاب ورغبتهم في التعرف على ثقافات العالم وحضاراته.

وأشار إلى أن معرض الشارقة الدولي للكتاب يسعى في مشاركاته الخارجية إلى مزيد من الترويج ل «منحة الترجمة» المدعومة من حكومة الشارقة، والهادفة إلى تشجيع ترجمة الكتب من وإلى اللغة العربية لرفد الثقافة العربية والعالمية بمخزونات جديدة وقيّمة من المعارف والعلوم التي تخص عالمنا الثقافي المعاصر. ونريد تعريف دور النشر الفرنسية والعالمية بهذه المنحة وكيفية التقدم لها لتعريف القارى العربي بالثقافات الأخرى، إضافة إلى بحث إمكانية التعاون مع الكتاب والأدباء والمفكرين والناشرين المشاركين في معرض باريس في البرنامجين الثقافي والمهني اللذين ينظمهما معرض الشارقة الدولي للكتاب.

ونظم معرض الشارقة الدولي للكتاب ورشة فنية حول الخط العربي لجمهور معرض باريس، بإشراف الفنان التشكيلي السوداني المقيم في فرنسا حسن موسى، حيث قدم دروساً تدريبية مجانية في تقنيات الرسم اعتماداً على عدة أنواع من الخط العربي، مشاركة من معرض الشارقة الدولي للكتاب في الترويج لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافية الإسلامية لعام 2014، وإبراز جماليات الخط العربي وقدرته على ابتكار أعمال فنية رفيعة المستوى.

كما سيشارك معرض الشارقة الدولي للكتاب في الدورة الحادية والخمسين من معرض بولونيا لكتب الأطفال، الذي ينطلق اليوم ويستمر حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري، للتعريف بمهرجان الشارقة القرائي للطفل، ومعرض الشارقة لرسوم كتب الطفل اللذين تنطلق فعالياتهما بشكل متزامن، خلال الفترة من الخامس عشر وحتى الخامس والعشرين من الشهر المقبل في مركز إكسبو الشارقة.

من جانبه، أشار راشد محمد الكوس، مدير عام مشروع ثقافة بلا حدود، إلى أن المشروع رغم أنه محلي يركز بشكل خاص على إمارة الشارقة، إلا أنه يسعى إلى المشاركة في مختلف المحافل الثقافية العالمية، المعنية بالكتاب والقراءة والنشر، لإبراز تجربة المشروع الريادية وغير المسبوقة عربياً وإقليمياً وعالمياً في توزيع أكثر من مليوني كتاب مجاناً على 42 ألف أسرة إماراتية، إضافة إلى تبادل الخبرات مع المؤسسات المعنية بتطوير الجانب الثقافي والتشجيع على القراءة في مختلف أنحاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا