• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

6900 مستفيد من الطرود الغذائية

المشروع الإماراتي يواصل حملته لإعانة الأسر السورية والفلسطينية واللبنانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

بيروت (وام)

يواصل «المشروع الإماراتي لإفطار صائم رمضان 1437» حملته خلال شهر رمضان المبارك لإعانة الأسر السورية والفلسطينية واللبنانية المحتاجة.

وقال «مكتب ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية» في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في لبنان إن المشروع يتضمن توزيع طرود غذائية وإفطارات جماعية ووجبات فردية بهبات سخية من الجهات الإماراتية المانحة على اختلافها ومن بينها «مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية» والتي لطالما كانت سباقة إلى عمل الخير ودعم المشاريع الإنسانية.

وساهمت المؤسسة بتمويل توزيع طرود غذائية ووجبات فردية على الصائمين الذين ناهز عددهم 6900 مستفيد منذ بداية شهر رمضان وحتى يوم الأحد الماضي. وشمل التوزيع عدة مناطق لبنانية منها: عرسال، بيروت، شبعا، حاصبيا، عرمون، صيدا، ومناطق إقليم الخروب وذلك في خطوة تهدف إلى مساعدة أكبر عدد من العائلات المحتاجة، بإشراف سفارة الدولة في لبنان وبتنفيذ من مؤسسة «هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التابعة لدار الفتوى في الجمهورية اللبنانية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض