• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مناصفة بين سوق دبي الحرة وفاعل خير

6 ملايين درهم تبرعات دعماً لحملة «أمة تقرأ» في أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

دبي ( الاتحاد)

منذ الإعلان عن انطلاق مبادرة «أمة تقرأ» الرمضانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تهدف لتوزيع خمسة ملايين كتاب على الأطفال المحرومين والمدارس في مختلف أنحاء العالم العربي والإسلامي، تشهد حملة جمع التبرعات لهذه المبادرة مشاركة واسعة مع مسارعة العديد من المؤسسات والأفراد من مختلف أطياف المجمع في دولة الإمارات للمشاركة في دعم هذه المبادرة الإنسانية.

وبلغت حصيلة اليوم السابع من أيام الحملة ستة ملايين درهم، حيث قدمت سوق دبي الحرة ثلاثة ملايين درهم بينما تبرع بثلاثة ملايين درهم أخرى شخص فضل عدم ذكر اسمه، راغباً أن يسجل تبرعه باسم «فاعل خير». وتسلم طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، أمس، شيكاً من سوق دبي الحرة بقيمة التبرع من كولم ماكلوكلين، النائب التنفيذي لرئيس مجلس إدارة سوق دبي الحرة والرئيس التنفيذي، وذلك في مقر المؤسسة.

وأشاد القرق، بمساهمة سوق دبي الحرة وقال: «يؤكد تفاعل سوق دبي الحرة مع حملة (أمة تقرأ) حرصها على الاضطلاع بمسؤولياتها الاجتماعية والإنسانية ومساندتها للجهود الخيرية، ودورها في تأصيل قيم البذل والعطاء ومؤازرة الفئات المحتاجة في كل مكان، لقد كان لسوق دبي الحرة دائماً دور كبير في دعم كافة المبادرات التي تنطلق من دولة الإمارات لمساعدة المحتاجين في كل مكان وهي تقدم نموذجاً مميزاً، نتمنى أن تسير المزيد من المؤسسات والشركات على خطاها في جعلها المسؤولية الاجتماعية جزءاً لا يتجزأ من منظومة عملها».

وأضاف القرق: «إن التبرع السخي الذي قدمه المتبرع الآخر ليس بغريب على أبناء مجتمع دولة الإمارات التي تعودت على أن يكون لها قصب السبق في العمل الإنساني والخيري، ويقدم هذا الفعل دلالة على تأصل قيم الخير والكرم في أبناء مجتمع دولة الإمارات ومبادرتهم في تقديم المساعدة دون البحث عن مقابل. كما أنه يحمل دلالة هامة على انسجام تطلعات القيادة ومبادراتها مع قيم المجتمع الإماراتي ومبادئ أفراده وهو ما جعل دولة الإمارات من أبرز دول العالم في مجال تقديم المساعدات للمحتاجين كافة».

ومن جانبه، ثمن كولم ماكلوكلين المبادرة الإنسانية المتميزة والرائدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تشكل امتداداً لمبادرات سموه السابقة التي يحرص أن تكون رسالة خير وسلام من الإمارات إلى العالم في شهر رمضان المبارك، تعكس القيم الحقيقية النبيلة للدين الإسلامي ولثقافة الشعوب الإسلامية والعربية.

وقال ماكلوكلين: «يسرنا أن تكون سوق دبي الحرة شريكاً فاعلاً في هذه الحملة التزاماً منا بقيم المسؤولية الاجتماعية التي نؤمن بها، وانطلاقاً من نهج دولة الإمارات في مد يد العون لجميع المحرومين وتلبية احتياجاتهم الإنسانية كافة، إن سوق دبي الحرة تولي العمل الإنساني والخيري أهمية قصوى، وتعمل من خلال مؤسسة سوق دبي الحرة للأعمال الخيرية على دعم المبادرات كافة التي تنطلق من دبي والإمارات، بالإضافة إلى مبادراتها الخاصة التي تقدم الدعم والعون لفئات عديدة من المحتاجين في مختلف أنحاء العالم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض