• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عودة ثامر وربيع لصفوف الوصل قبل مباراة بني ياس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

علي معالي (دبي)

يعود الثنائي المدافع ثامر محمد والحارس إسماعيل ربيع إلى تدريبات الوصل اعتباراً من الغد استعداداً لمباراة الجولة 20 ضد بني ياس والمحدد لها السبت المقبل، وذلك بعد شفائهما من الإصابة التي لحقت بهما مؤخراً، حيث شارك ثامر في مباراة الفريق الأخيرة في دوري الرديف، وفي نفس الوقت يستمر غياب الثنائي وحيد إسماعيل وحسن زهران لوجودهما الخدمة الوطنية.

كما تأتي عودة الحارس إسماعيل ربيع حارس المرمى للتدريبات بأرض الملعب بعد أن تهيأ خلال الفترات الماضية من الناحية البدنية ليتواجد الحارس مستقبلاً في تشكيلة الفهود، في ظل غياب الحارس راشد علي أيضاً ليشتعل التنافس في مركز حراسة المرمى مرة أخرى بين يوسف الزعابي، الذي أثبت كفاءة عالية في الفترات الماضية.

وكان الوصل قد حصل على 48 ساعة راحة عقب مباراة الوحدة تنتهي اليوم، ليبدأ الفريق اعتباراً من الغد التدريب على فترتين صباحية ومسائية استعداداً لمباراة بني ياس والمحدد لها السبت المقبل، وقد أدى الفريق تدريباً خفيفاً صباح الجمعة الماضي عقب مباراة الوحدة مباشرة.

وقد أثبتت مباراة الوحدة الحالة المستقرة نسبياً التي بدا عليها الخط الخلفي للفهود في ظل وجود عبدالله صالح إلى جانب ياسر سالم في ظل التقبلات المختلفة في هذا المركز، والتي جعلت المدرب كالديرون يقوم بتجربة عدد كبير من اللاعبين سواء في قلب الدفاع أو على طرفي الملعب، ونجح في ذلك بنسبة كبيرة. من جانبه عبر سليم عبدالرحمن المدرب المواطن المساعد بفريق الوصل عن سعادته بالانتصار الأخير على الوحدة بثلاثية، وقال: «قدمنا مباراة متميزة للغاية في أول 45 دقيقة، وتراجع الأداء في الشوط الثاني ربما يكون أمراً منطقيا، ولكننا بشكل عام راضون عما قدمناه في المباراة في ظل الرغبة القوية ظهرت لدى لاعبينا في تحقيق الفوز». وأضاف: «هناك حالة تركيز كبيرة بين عناصر الفريق نظراً للانسجام الذي بدا واضحاً مع استمرار التدريبات والمباريات، وهو ما يدفع الفهود إلى تقديم الأفضل في الفترة الحالية، وننتظر من اللاعبين الاستمرار في تقديم الأفضل في المرحلة المقبلة، في ظل رغبتهم في التطور والتألق من مباراة لأخرى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا