• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد لـ «الاتحاد» ثقته الكبيرة في الخبرات الوطنية

راشد النعيمي:الإمارات جاهزة لتنظيم كأس آسيا بعد 6 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

معتز الشامي (دبي)

وجه الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس نادي عجمان، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بالإمارة، التهنئة لشعب وقيادة دولة الإمارات على إنجاز الفوز بتنظيم كأس آسيا 2019 بإجماع الأصوات بالمكتب التنفيذي للاتحاد القاري، ورفع الشيخ راشد أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد الكرة. ولفت إلى أن الإمارات قادرة من الآن على تنظيم واستضافة أي حدث قاري أو عالمي حتى ولو كان كأس آسيا، إذا ما تقرر إقامته بعد 6 أشهر وليس 4 سنوات. وأشار الشيخ راشد بن حميد النعيمي إلى أن منبع فخره يعود إلى اكتساح الملف الإماراتي لغيره من الملفات التي تقدمت لنيل شرف الاستضافة، وقال: «أثبتت الإمارات أنها قادرة على استضافة أكبر الأحداث العالمية، ليس فقط الرياضية، ولكن كل المحافل الاقتصادية والطبية والسياسية وغيرها، ونحن نمتلك البنى التحتية المميزة والملاعب التي هي على أعلى مستوى، بالإضافة إلى مقرات الإقامة وملاعب التدريب، وشبكة مواصلات هي الأفضل في المنطقة وآسيا، ومطارات تفوقت على مطارات عالمية عدة، بخلاف ناقلات عالمية لها سمعتها الطيبة في كل دول العالم، وهي طيران الاتحاد وطيران الإمارات، مروراً ببنية تحتية متطورة تراعي أعلى المعايير العالمية، ومستشفيات وخدمات صحية غير متوفرة لدولة عدة بالقارة، وهي كلها مقومات تعكس مدى حرص القيادة الرشيدة للدولة على توفر كل ما يلزم من أجل رفعة الوطن ورفاهية المواطن والمقيم على أحد سواء».

إنجازات مستمرة

وأشار الشيخ راشد بن حميد النعيمي إلى أن الفوز وحسم ملف السباق على شرف استضافة أي حدث عالمي رياضي أو اقتصادي أو غيره، من الإنجازات التي داومت الإمارات على تحقيقها، وقال: «مؤخرا دخلنا سباق عالمي لنيل شرف استضافة إكسبو 2020 وقد تحقق بالفعل، واليوم نلنا شرف تنظيم كأس آسيا 2019، وبسهولة بل لا أبالغ لو قلت أنني كنت على ثقة في لحسم الملف الإماراتي للسباق مهما كانت قوة الملفات المقدمة أمامه، حتى لو كان الملف الصيني قد استمر أو حتى دخل الملفين الكوري والياباني، لأن ما توفره الإمارات لضيوفها من حفاوة استقبال، وما يتوافر للدولة من منتجعات سياحية وبنى تحتية متطورة، لن تجده في أي مكان آخر بالقارة.»

تحديات كبيرة

وفيما يتعلق بالعمل المتوقع خلال السنوات القليلة القادمة، قال: «المطلوب الآن هو الاهتمام بتطوير قدرات المنتخب الوطني من واقع الاهتمام بتطوير الدوري المحلي، فالتنظيم هو أبسط شيء، بل نحن قادرون على استضافة البطولة بكل سهولة، ولو بعد 6 أشهر من الآن، فلدينا الملاعب والخبرات التنظيمية، لكن الأهم هو ضمان وجود منتخب في هذا اليوم يمثل الإمارات خير تمثيل، وأن يكون الأبيض بطلا لآسيا وهو أمل كبير لنا جميعا.» وأضاف: «في كأس آسيا بأستراليا، أثبت منتخب الإمارات أنه يمتلك مواهب مميزة وقوي وقادر أن ينافس على اللقب القاري، لكن الأهم الآن هو التفكير في لقب 2019، وفي شكل الفريق الذي سيصل لهذه البطولة من واقع الاهتمام برفع قدرات اللاعبين الشباب وفي سن الأولمبي لتجديد الدماء.» ولفت إلى أن التفكير في المواسم القادمة بشكل مرحلي سيكون أكثر إيجابية، وقال: «الهدف الأسمى هو التأهل إلى مونديال موسكو 2018 كمرحلة أولى قبل كأس آسيا بالإمارات.» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا