• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إصابة 12 في اشتباكات بين طلاب الإخوان والأمن بالزقازيق

إبطال مفعول عبوتين ناسفتين قرب سور جامعة القاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

القاهرة (يو بي أي) - أبطل خبراء المتفجرات في مصر، بعد ظهر أمس، مفعول عبوتين ناسفتين تم العثور عليهما داخل جامعة القاهرة. وقالت مصادر أمنية مصرية إن خبراء المفرقعات أبطلوا مفعول عبوتين محليتي الصنع، وزجاجة مولوتوف كانت عبارة عن كوع حديد (قطعة حديد تستخدم في تمديدات الصرف الصحي) بداخله مادة تنفجر بمجرد ارتطامها بأي جسم. وأضافت أنه تم العثور على العبوتين بجانب السور بالقرب من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وتم إبطال مفعولهما بإشراف أحد الضباط. وكان الأمن المصري تمكَّن، على مدى الأسابيع القليلة الماضية، من إبطال مفعول عبوات ناسفة وقنابل موقوتة كانت مزروعة بالقرب من مدارس ومراكز أمنية ومصالح حيوية.

إلى ذلك، أصيب عدد كبير في اشتباكات وقعت، اليوم الأحد، في جامعة الزقازيق المصرية بين طلاب ينتمون لتنظيم الإخوان المسلمين من جهة، وآخرين وعناصر الأمن الإداري من جهة أخرى. وقال مصدر أمني محلي، إن اشتباكات عنيفة وقعت في جامعة الزقازيق (بمحافظة الشرقية شمال شرق القاهرة) بين طلاب منتمين لتنظيم الإخوان المسلمين من ناحية وبين زملائهم المعارضين للإخوان وعناصر الأمن الإداري من جهة أخرى، أسفرت عن إصابة 12 من بينهم 7 من عناصر الأمن الإداري.

وأضاف أن قوات الأمن اعتقلت عدداً من الطلاب، وأحالتهم إلى القضاء المختص لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وبدأت الاشتباكات بمسيرة نظمها طلاب الإخوان طافت أنحاء الجامعة، وردَّدوا هتافات معادية لقادة الجيش والشرطة ولمؤيدي عزل الرئيس السابق محمد مرسي، ما أثار حفيظة زملائهم غير المنتمين للإخوان فوقعت ملاسنات بين الجانبين تطورت إلى اشتباكات. وتشهد الجامعات المصرية منذ بدء العام الدراسي أواخر العام الماضي أعمال عنف واشتباكات بشكل يومي بين الطلاب المناصرين للرئيس المعزول من جهة وبين معارضيه وعناصر الأمن الإداري من جهة أخرى.

من ناحية أخرى، ألقى جهاز الأمن الوطني بالتنسيق مع مديرية أمن الجيزة، القبض على فلسطيني بمدينة السادس من أكتوبر بحوزته آلاف الدولارات لتوزيعها على الإخوان والتحريض على أعمال العنف والمسيرات الإخوانية. وكشفت التحريات والتحقيقات التي جرت بمعرفة ضباط المباحث أن المتهم «أنس. س» 47 سنة فلسطيني الجنسية، وعثر بحوزته على 116 ألف دولار. واعترف المتهم بأنه كان يوزع الأموال على العناصر الإخوانية للاشتراك فى أعمال العنف والمسيرات الإخوانية وحرق سيارات الشرطة، وأنه يتزعم خلية إخوانية بأكتوبر تستهدف ضباط الشرطة وتطلق الرصاص عليهم. وتم فحص الهواتف المحمولة الخاصة بالمتهم، حيث عثر بداخلها على صور شخصية لزوجته وابنته أثناء دخولهما للبلاد عبر الأنفاق. وأفاد المتهم بأنهم تسللوا للبلاد بطريقة غير شرعية لمناصرة الرئيس المعزول محمد مرسى، واشتركوا فى العديد من العمليات الإرهابية والإجرامية بالتضامن مع جماعة الإخوان، وتم التحفظ على المتهم، وأحاله اللواء كمال الدالي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا