• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أنجزتها مصممتان مواطنتان

عباءات فخمة بلمسات جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

الكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

خروجاً عن المألوف، وعبر منصة مفتوحة وخلفية حية، اختارت المصممتان عائشة الشامسي، وأمل الموسوي عرض إبداعاتهما من الأزياء العصرية، التي جمعت الفخامة والأناقة، حيث قدمتا مجموعتين من الحرير الهندي والدانتيل الفرنسي المطعمتان بحبات الشوارفسكي واللؤلؤ والريش والألوان المبهجة.

50 قطعة

ضمت المجموعتان 50 قطعة، عرضت على خلفية أجمل المعالم المحلية، حيث تميزت عباءات الشامسي، التي تشكلت من الحرير الصافي، بطابعها المخملي، وهي مجموعة مستوحاة من الزهور والورود، فيما جاءت مجموعة الموسوي مشرقة وموحية بالتفاؤل والأمل.

وتقدم تصاميم عائشة الشامسي، الموجهة بالأساس للمرأة الأنيقة، كل ما هو جديد ومتفرد، وتحمل مظاهر الرفاهية، التي تجلت بوضوح في أنواع الأقمشة والأكسسوارات والتطريز والريش والرسومات التي تعلق على الكتف أو تحتضنها العباية بعناية، كتطريز الطاووس وبعض الحيوانات المعلقة على الخصر، التي مزجت بين الرسومات والتطريزات المطعمة بحبات الشوارفسكي ما جعلها تخطف الأنظار.

وترى أن أعمالها قطع فنية، تعيش طويلاً ولا يمل منها، مؤكدة أن أفكار تصاميمها مستوحاة من حضارات مختلفة توزعت ما بين الفرعونية، والبابلية، والأندلسية، والمغربية، واليونانية، كما حمل بعضها الطابعين الأميركي والأوروبي.

تفاؤل وأمل

تؤكد أمل الموسوي، التي تضم مجموعتها 30 قطعة، أن تصاميمها جاءت مشرقة وبتطريزات وورود ما يعكس روح التفاؤل والأمل، مشيرة إلى أن الشابات يملن إلى ارتداء الألوان المبهجة التي تشعرهن بالسعادة، لذلك يلجأن إلى اختيار ألوان جديدة في محاولة لكسر سيطرة اللون الأسود على تصاميم العباءات.

وتقول: «تجمع المجموعة بين النعومة والأنوثة، ورغم التجديد في ألوانها، فإنها لم تتخل عن طابع الحشمة، وفي الوقت نفسه تحاكي أحدث خطوط الموضة»، مضيفة: «كي تشعر الفتيات بالسعادة خلال مواسم السفر، قدمت لهن تصاميم راقية على طراز تصاميم السيتينيات والخمسينيات، يدخل فيها الحرير الهندي الراقي، والأورجنزا والدانتيل الفرنسي، وأقمشة محلية أيضاً، كما ركزت في تصميم المجموعة على تطعيمها باللؤلؤ والسلاسل الذهبية والأكسسوارات، التي تعطي طابع الفخامة للعباية وتشعر المرأة بالتجديد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا