• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حلّ معضلة انحناء زنده صيفاً

لبناني يمضي 35 عاماً في «تسليح» الموسيقيين العود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

بيروت (الاتحاد) - يعمل اللبناني فادي متّى بصناعة العود الشرقي وتقنياته المتطورة، وأقام متى 12 سنة في فرنسا، حيث تعرّف على الأخشاب والمواد المستخدمة لمعالجتها والتعامل معها، ودرس شيئاً من الفيزياء لتوظيفها في عمله.

ويذكر متّى أن الموسيقى فن يختص بالأصوات، والصوت يتكون من ذبذبات تحدثها بعض الأجسام الرنانة، وهذه الأصوات تصدر عن الصوت البشري أو عن الآلات الموسيقية، ومنها العود الذي نسب اسمه إلى نوع من الأخشاب.

وبدأ متّى خطوته الأولى في عالم صناعة العود عام 1975، إلى ذلك، يقول: “عملت على صناعة 210 أعواد تقريباً، ولا أتباهى بالكمية على قدر ما أهتم بنوعية القطعة، التي أنجزها لتكون صالحة للعزف وبامتياز، وفيها من المواصفات ما يدهش”.

مضيفاً: “35 سنة وأنا أسلّح موسيقيين بالآلة الرئيسة في التخت الموسيقي الشرقي، وأعمل على العود بالتزام ووفاء ودراية، حيث أعطيه من القلب وأؤدي كل مرحلة بدقة، فالعود كله من بعضه، جسم واحد وليس فيه أجزاء أقل أهمية من أخرى؛ فالعمل فيه متجانس ومتكامل”.

ويؤكد: “أنا ممن هم يعشقون الفن ولا أصنع العود طمعاً في الربح والتجارة بل وكلني شغف بصناعته”.

ويشير متّى إلى أن العود يتأثر بالفصول إذ ينحني زنده في موسم الصيف، وتبتعد أوتاره ما ينعكس على العازف سلبا. ويضيف: “راودتني فكرة حل هذه المعضلة وعملت عليها طويلاً حتى وجدت الحل بعد سبع سنوات تقريباً حيث تمت معالجة العود”، مؤكداً احتفاظه بسر صنعته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا