• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حازت المركز الأول بمسابقة «مساهمتي» ضمن جائزة أبوظبي

«حديقة للجميع» .. مبادرة تزيد المساحات الخضراء وأواصر المحبة بين الجيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

لكبيرة التونسي (أبوظبي) - عبر الفائزون في مسابقة «مبادرة مساهمتي» وهي فرع من شجرة جائزة أبوظبي، التي تركز على دور الشباب في تنمية مستقبل الإمارة، وتفتح أبواب المشاركة أمام جميع الشباب من مواطنين ومقيمين في أبوظبي عن بالغ سعادتهم بالثقة التي منحت لمشاريعهم، كما تعهدوا ببذل المزيد من الجهود لتحقيق هذه المشاريع والسعي نحو تجويدها وتنفيذها على أرض الواقع، عازمين على خلق تغيير في المجتمع من خلال إسهاماتهم، كما تقدموا بالشكر والعرفان للمبادرة التي منحتهم فرصة رائعة للمشاركة في تنمية مجتمع أبوظبي.

وتوجت جائزة أبوظبي، التي تقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وشهدها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، في دورتها السابعة مؤخراً المشروعين الفائزين اللذين أطلقتهما المبادرة «حديقة للجميع» و«نظام المراقبة الفورية لمرضى السكري»، وأشادت بأفكارهما، وذلك ضمن حفل تكريم الشخصيات المميزة التي قدمت أعمالا جليلة في مجتمع أبوظبي.

وفتحت «مبادرة مساهمتي» التي تعتبر أولى مبادرات جائزة أبوظبي وهي جزء من مبادرة أوسع لتقدير وتكريم الأفراد الذين كرسوا وقتهم وجهدهم لخدمة مجتمع إمارة أبوظبي، وتمثل فرصة للشباب ليحدثوا تغييرًا حقيقيًا في مجتمعهم، وتضمنت فئات خمس هي: التوعية البيئية والمحافظة على البيئة، والثقافة والتراث، والتكنولوجيا والابتكار، ونمط الحياة الصحي، والمسؤولية الاجتماعية التي فتحت أبواب المشاركة للفئات العمرية بين 16 و23 سنة من جميع الجنسيات، لتقديم أفكار مبتكرة أو حلول لمسألة ما، وذلك إيمانا منها بأن الشباب هم المستقبل ومن مسؤوليتها سماع أفكارهم لجعل الإمارة مكانًا أفضل للجميع.

«حديقة للجميع»

وفاز في مسابقة «مســاهمتي» في دورتها الأولى بالمركز الأول مشروع «حديقة للجميع» بينما حل في المركز الثاني مشروع «نظام المراقبة الفورية لمرضى السكري» وجرى تقديم المشروع الفائز بالمركز الأول من قبل طالبين من جامعة نيويورك أبوظبي وهما ناهويل روزا وإيرين بانيدا، ويهدف إلى تطوير حديقة مجتمعية مستدامة في أحد أحياء أبوظبي لتعزيز التنمية المجتمعية، وتناول مسألة الاستدامة من خلال زراعة الفواكه والخضراوات والأعشاب لاستخدامها من قبل المجتمع المحلي، من خلال حديقة تجمع أفراد المجتمع للاستمتاع بخيرها سنوات مقبلة. وفي هذا الصدد قال الأرجنتيني ناهويل روزا من جامعة نيويورك أبوظبي إنه سعيد جداً بوصول مشروعه الذي سيحصل على دعم كامل ومتابعة من مبادرة «مساهمتي» إلى النهاية وحصوله على المركز الأول، واصفا نفسه بالمحظوظ كونه متواجدا في مجتمع يهتم بالمشاريع والمبادرات الشبابية ويدعمها، موضحا أن مثل هذه المبادرات تخلق تنافسية في المجتمع سيما أنها تشمل كل فئات المجتمع إلى جانب المواطنين والمقيمين.

أهل الحي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا