• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

سمكة استوائية تتعرف إلى الوجوه البشرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

باريس (أ ف ب)

أثبتت سمكة غريبة قدرة لافتة على التعرف إلى الوجوه على رغم صغر دماغها، في ظاهرة تسجل للمرة الأولى، وفق تأكيد باحثين في دراسة علمية حديثة. السمكة صاحبة هذا الإنجاز تعرف باسمها العلمي «توسوتيس تساتاريوس» أو «السمكة الرامية»، وتتميز بقوتها في رشق المياه عند البصق على فرائسها خارج المياه.

وأشارت جامعة إكسفورد المشاركة في هذه الدراسة التي نشرت نتائجها حديثاً مجلة «ساينتيفيك ريبورتس»، إلى «أنها المرة الأولى التي نثبت فيها قدرة سمكة على التعرف إلى وجوه بشرية».

وهذا ما يدفع إلى النظر بعين مختلفة إلى هذه السمكة الاستوائية ذات الجسم المخطط بأشرطة سوداء، والتي في الإمكان تربيتها في حوض للأسماك. وقالت كايتلين نيوبورت من قسم علم الحيوانات في هذه الجامعة لوكالة فرانس برس «أعتقد أن الرأي العام سيفاجأ لدى معرفة مدى ذكاء هذه الأسماك».

وأضافت: «القدرة على التمييز بين عدد كبير من الوجوه مهمة قد تثير الدهشة بصعوبتها».

واختار العلماء «السمكة الرامية»، التي تعيش في غابات المنجروف في آسيا، وتعرف بقوة حاسة النظر لديها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا