• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

للمرة الأولى منذ 6 سنوات

مؤشر سوق دبي يرتفع 1,01٪ ويخترق حاجز 4345 نقطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

مصطفى عبد العظيم(دبي)- واصل المؤشر العام لسوق دبي المالي قفزاته، باختراقه أمس حاجز 4345 نقطة للمرة الأولى منذ تعاملات سبتمبر 2008، مدعوماً بالنشاط القوي لأسهم قيادية في قطاع العقارات والاستثمار.

واستهل السوق تعاملات الأسبوع على ارتفاع طفيف وسط هدوء ملحوظ في حركة التداول استمر حتى منتصف الجلسة قبل أن يستعيد السوق زخمه في الساعة الأخيرة مستفيداً من ارتفاع سهم إعمار العقارية ليرتفع إلى أعلى مستوياته في اليوم عند حاجز 4348 نقطة، قبل أن يغلق عند 4346,93 نقطة، بنمو قدره 1,01% وبارتفاع وقدره 43.380 نقطة عن إغلاقه السابق.

واعتبر جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم والسندات الارتفاع الذي سجله سوق دبي المالي أمس، امتداداً طبيعياً لمستويات الثقة المرتفعة في السوق في أعقاب اجتيازه اختبار التصحيح الذي شهده في النصف الأول من شهر مارس الجاري، وتأكيداً على ارتفاع معنويات المستثمرين، خاصة بعد النتائج القوية للشركات وإعلان العديد منها عن توزيعات سخية فاقت في معظمها توقعات المراقبين.

وأضاف أن السوق يتهيأ لدخول سيولة التوزيعات مجددا للاستثمار في الأسهم، متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من الارتفاعات في مستويات السيولة المتداولة، مستبعداً في الوقت ذاته تأثر الأسواق المحلية بالتقلبات التي تشهدها البورصات العالمية نتيجة التطورات السياسية بين روسيا والغرب على خلفية الأزمة الأوكرانية، مشيراً إلى أن هذا الصراع قد يمتد لسنوات طويلة على غرار الحرب الباردة، أو ينتهى سريعاً، الأمر الذي لا يتوقع مع أن يكون له تأثير مباشر على الأسواق المحلية.

وسجلت حركة التداول في سوق دبي المالي أمس تبايناً في الأداء على صعيد الأحجام والقيم والصفقات، فبينما زادت أحجام التداول لتصل إلى 659,2 مليون سهم، مقارنة مع 638,5 مليون سهم في الجلسة السابقة، تراجعت قيم التداول إلى 1,43 مليار درهم، مقارنة مع 1,74 مليون درهم في جلسة الخميس الماضي، بالتزامن مع هبوط عدد الصفقات المنفذة أمس إلى 7718 صفقة، مقابل 9269 صفقة سابقة. وعلى صعيد أداء المؤشرات الفرعية، غلب اللون الأخضر على شاشات التداول أمس مع إغلاق 4 مؤشرات على ارتفاعات متباينة، مقابل تراجع 3 مؤشرات، واستقرار بقية المؤشرات عند مستوى الإغلاق السابق دون تغيير.

وتصدر مؤشر قطاع العقارات المؤشرات الصاعدة أمس بارتفاع قدره 1,86%، تلاه مؤشر قطاع النقل بارتفاع قدره 1,4%، ثم مؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 1,04%، ومؤشر قطاع التأمين بنسبة ارتفاع بلغت 0,40%. وفي المقابل تصدر قطاع الخدمات المؤشرات الهابطة بتراجعه بنسبة 1,3% ثم مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 0,51%، ومؤشر قطاع البنوك بتراجع طفيف قدره 0,09%. ووفقا لبيانات سوق دبي المالي، شهد التداول ارتفاع 16 شركة وهبوط 11 شركة وثبات أسعار 5 شركات حيث تصدر سهم دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين، قائمة أكثر الشركات ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بإغلاقه عند سعر 2.95 درهم بنسبة ارتفاع بلغت 11.3%، ثم ديار للتطوير بإغلاق 1.31 درهم بنمو قدره 6,5%، ودريك آند سكل انترناشيونال بإغلاق 1,74 درهم بارتفاع قدره 4.19%، ومجموعة الصناعات الوطنية القابضة بإغلاق 3.1 درهم بنسبة تغير بلغت 3.3%، واكتتاب القابضة بإغلاق 1,04 درهم بنسبة تغير بلغت 2,9%. وفي المقابل، تصدرت الشركة الخليجية للاستثمارات العامة قائمة الشركات الأكثر انخفاضاً في أسعارها بإغلاقه عند سعر 2,15 درهم بنسبة تراجع بلغت 2.2%، والخليج للملاحة القابضة بإغلاق 0.42 درهم وبنسبة تغير بلغت 2.1%، ومصرف عجمان بإغلاق 3.3 درهم بنسبة تغير بلغت 1.4%، والشركة الوطنية للتبريد المركزي(تبريد) بإغلاق 2.17 درهم بنسبة تغير بلغت 1.3%، وبيت التمويل الخليجي بإغلاق 0.69 درهم بنسبة تغير بلغت 1.28%. وتصدر سهم مصرف السلام – البحرين بدوره الشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول بعد أن سجل تداولات بقيمة 335,19 مليون درهم، ثم شركة ارابتك القابضة بتداولات بلغت 240,67 مليون درهم، ودريك آند سكل انترناشيونال بتداولات بقيمة 167,2 مليون درهم، وشركة سوق دبي المالي تداولات بقيمة 115,02 مليون درهم، وديار للتطوير بتداولات بقيمة 101,92 مليون درهم.

وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال جلسة الأمس نحو 104.7 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 120.92 مليون درهم.

كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 265.34 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 263.2 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 179.93 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 134.010 مليون درهم خلال نفس الفترة. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم نحو 550.06 مليون درهم لتشكل ما نسبته 38% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 518 مليون درهم لتشكل ما نسبته 36% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 31.8 مليون درهم كمحصلة شراء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا