• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تركز أغلبها على الأسهم العقارية

مشتريات أجنبية تعيد سوق أبوظبي إلى مساره الصاعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - عاد سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى مساره الصاعد في مستهل تعاملاته الأسبوعية أمس، بدعم من عمليات شراء لمستثمرين أجانب تركزت على الأسهم العقارية، وذلك بعد جلستين من عمليات جني الأرباح نهاية الأسبوع الماضي.

وارتفع المؤشر العام للسوق بنسبة 0,22%، واغلق عند مستوى 47950 نقطة، بعدما شهد المؤشر العام حالة من التذبذب بين ارتفاع دفعة من جديد فوق مستوى 4800 نقطة إلى أعلى مستوى منتصف الجلسة عند 4820 نقطة، وبين تراجع إلى الحد الأدنى عند 4770 نقطة، بيد أن غلبة قوى الشراء على البيع وجني الأرباح دفعت السوق للتمسك بالمسار الصاعد.

وقال محللون ماليون ووسطاء، إن الاقتراب من موعد إعلان الشركات عن نتائج الربع الأول بداية من مطلع الشهر المقبل، وقناعة المستثمرين بأنها ستكون أفضل مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي ومقارنة مع الربع الأخير، إضافة إلى توفر سيولة لدى المستثمرين من استحقاقات التوزيعات النقدية يبقي السوق على نشاطه، وإن اتسمت التعاملات بالتذبذب.

وبقيت مستويات السيولة عند معدلاتها المتوسطة فوق نصف مليار درهم بقيمة 579,3 مليون درهم من تداول 226,8 مليون درهم، جرى تنفيذها من خلال 3022 صفقة. وحافظ المستثمرون الأجانب في بداية الأسبوع الثاني على صافي شراء يومي جديد بقيمة 42,7 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 175 مليون درهم شكلت نحو 30,2% من إجمالي تعاملات السوق، مقابل مبيعات بقيمة 132,2 مليون درهم.

وحقق الاستثمار الأجنبي غير العربي أكبر صافي شراء يومي بقيمة 25,8 مليون درهم، في مؤشر إيجابي على عودتهم من جديد لبناء مراكز مالية بمستويات الأسعار الحالية بعد خمسة أسابيع من البيع المستمر، وبلغ صافي الشراء الخليجي نحو 12,7 مليون درهم، والعربي 4,1 مليون درهم.

وباستثناء انخفاض قطاعي البنوك والخدمات، سجلت 7 قطاعات مدرجة بقيادة قطاع العقارات ارتفاعاً جماعياً، وارتفعت أسعار 18 شركة، مقابل انخفاض أسعار 11 شركة، واستقرت أسعار 7 شركات من دون تغير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا