• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بمشاركة نخبة من رباعي 25 دولة

مونديال «فزاع لرفعات القوة» ينطلق اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

تنطلق اليوم بطولة ‬فزاع ‬الدولية ‬السادسة ‬لرفعات ‬القوة ‬لذوي ‬الإعاقة ‬«كأس ‬العالم» ‬دبي ‬2015‬، ‬بمشاركة ‬نخبة ‬من ‬أفضل ‬رباعي ‬العالم ‬يمثلون ‬25 ‬دولة ‬إقليمية ‬ودولية، ‬وتحظى البطولة ‬برعاية ‬كريمة ‬من ‬سمو ‬الشيخ ‬حمدان ‬بن ‬محمد ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم ‬ولي ‬عهد ‬دبي ‬رئيس ‬مجلس ‬دبي ‬الرياضي، ‬وتقام ‬بتنظيم ‬وإشراف ‬نادي ‬دبي ‬للمعاقين ‬ومركز ‬حمدان ‬بن ‬محمد ‬لإحياء ‬التراث، ‬بالتعاون ‬مع ‬الهيئة ‬العامة ‬للشباب ‬والرياضة، ‬ومجلس ‬دبي ‬الرياضي ‬واللجنة ‬البارالمبية ‬الإماراتية.

ورفعت اللجنة المنظمة درجة الاستعداد على مدار الساعات الماضية لتقديم الحدث بأبهى حلة وبما يلق بالمكانة التي حققتها البطولات التي تتشرف برعاية ودعم سمو ولي عهد دبي، حيث عقدت اللجنة اجتماعات تحضيرية لفرق العمل خلال الأيام الماضية، تم خلالها التأكيد على تقديم بطولة وفق أعلى المواصفات، لما تتمتع به هذه البطولة من اهتمام دولي واسع، وباتت من أهم البطولات الخاصة بذوي الإعاقة في العالم.

من جهته، رحب ماجد عبد الله العصيمي المدير التنفيذي لنادي دبي للمعاقين مدير بطولات فزاع لذوي الإعاقة، بالوفود المشاركة في البطولة وتمنى لهم التوفيق، وأكد اكتمال الاستعدادات التنظيمية والفنية وتجهيز ملعب المنافسات ليتطابق مع المواصفات الدولية.

وقال العصيمي: «تهدف بطولات فزاع لذوي الإعاقة إلى إبراز الوجه الحضاري للدولة، إذ يعد الاهتمام بذوي الإعاقة معياراً مهماً لتقييم المستوى الحضاري للدولة، وتلعب البطولات دوراً جوهرياً في زرع الثقة داخل نفوس ذوي الإعاقة والارتقاء بنظرة الآخرين تجاههم، ليصبحوا محط اهتمام وإعجاب وتقدير الجميع، وهو ما يجسد رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، الرامية لدعم ذوي الإعاقة».

من جانبها أوضحت ابتسام السويدي رئيس اللجنة الإعلامية لبطولات فزاع لذوي الإعاقة: «يعتبر الجانب الإعلامي من البطولات من أهم مقومات نجاح البطولات بالترويج لها في وسائل الإعلام، نحن ندرك أهمية التواجد الإعلامي، كشريك أساسي في تحقيق النجاح للأحداث الرياضية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا