• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حسين سهيل:

الإدارة الواعية أسهمت في الخروج من الكبوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد حسين سهيل مدير فريق الجزيرة، أن أحد أسباب المعاناة التي تعرض لها الجزيرة في الموسم المنتهي، هو أن المدرب البرازيلي آبل براجا عاد، ولم يجد الفريق الذي دربه من قبل، لأن فترة السنوات الخمس التي ابتعد فيها شهدت متغيرات كثيرة في التشكيلة الأساسية، وأكثر في مستويات الفرق الأخرى، مشيراً إلى أن البداية لم تكن موفقة، لأن الجزيرة واجهته ظروف لم تواجه أي فريق في الدولة، وغاب عنه لاعبون أساسيون وعناصره المؤثرة مثل علي خصيف، وعبدالله موسى، وخالد سبيل، وبشير سعيد، وميركو فوسينيتش، وجيفرسون فارفان لفترات طويلة ولأسباب مختلفة، وبشكل متزامن تقريباً.

وقال: لو أن الظروف التي واجهت الجزيرة، عانى منها أي فريق آخر، لأنهى الدور الثاني في دوري الدرجة الأولى، ولكن لأنه الجزيرة صاحب النوعية المتميزة من اللاعبين حتى لو أنهم صغار في السن، وصاحب الإدارة الخبيرة، والجماهيرية الكبيرة، تم استيعاب كل شيء بهدوء، والتعامل مع الأمور بمنتهى الواقعية، وأثبتت الأيام أن التغييرات التي تمت بهدوء كلها كانت مدروسة، وبمنتهى الوعي، وهو الأمر الذي أسهم في عودة بريق الفريق، وإخراجه من كبوته في وقت قصير، وإنهاء الموسم ببطولة تزيل كل شعور بالمرارة من نتائج الدور الأول.

وعن نقطة التحول الرئيسية في مسيرة الفريق بين الدورين قال: الثقة التي منحها الجهاز الفني للاعبين الصاعدين، وقدرة الجهاز الفني على اختيار الخطة التي تتناسب مع إمكانات الفريق، والعمل اليومي على فترتين و3 فترات كلها نقطة التحول، لكنها لم تكن لتحقق هدفها لو أن روح الأسرة غابت عن المشهد.

وبشأن معسكر الموسم المقبل، قال: يقام في دولتين بين ألمانيا لفترة وإيطاليا لفترة أخرى، وبالنسبة للأجانب والتعاقدات الجديدة، فإن النية تتجه لإجراء تغييرات مؤثرة لرفع كفاءة الأجانب، ودعم المراكز بعناصر مهمة تسهم في الدخول في قلب المنافسة خلال الموسم المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا