• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قطار «فخر أبوظبي» يعود إلى «المسار الصحيح»

الجـزيـرة..«عثرة البداية» و«فرحة النهاية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

لم يواجه الجزيرة في آخر 10 سنوات ظروفاً أصعب مما عانى منه بداية الموسم المنهي، وتحالفت ضده المشاكل والضغوط والإصابات، وعدم التوفيق في وقت واحد.

ورغم أن إدارة النادي حققت للجماهير الرغبة في التعاقد مع مدرب الإنجازات البرازيلي آبل براجا، وأتاحت له الفرصة، حتى يقود الفريق في معسكر الإعداد، إلا أن البداية جاءت على عكس التوقعات أمام الوصل، حيث خسر الفريق على ملعبه، ورغم العودة المؤقتة أمام الشارقة والوحدة، إلا أن الدفاع مثل ثغرة كبيرة، في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين أصحاب القدرات الهجومية، وغياب لاعب الوسط المؤثر «صانع الألعاب» والمحطة الرئيسة، وعدم انضباط الخط الخلفي، لغياب الاستقرار في التشكيلة الأساسية، وبعد ذلك بدأت الإصابات تضرب العناصر الرئيسة، وفي مقدمتها ميركو فوسينيتش، أفضل لاعب أجنبي، وهداف الموسم الماضي، وأيضاً البيروفي جيفرسون فارفان، أهم لاعب في منطقة الوسط، ليكمل الفريق الدور الأول من دون أجانب مؤثرين تقريباً، ويخرج براجا وجهازه الفني بخفي حنين بعد الجولة الحادية عشرة، ثم وتولى المدرب المواطن علي خميس المهمة لفترة مؤقتة، عندما قاد الجزيرة في مباراتين فقط قبل نهاية الدور الأول.

وتأتي مرحلة التصحيح مع المدرب الهولندي تين كات، ويتحسن الأداء، ويستعيد اللاعبون الثقة في النفس، معتمداً على عدد كبير من الوجوه الشابة، ويصل إلى «توليفة» متميزة، وتتحسن النتائج، وينهي «فخر أبوظبي» الدور الثاني في المركز السابع، ويحصل خلاله على ثاني أكبر عدد من النقاط بعد الأهلي البطل «23 نقطة»، من الفوز في 7 مباريات، والتعادل مرتين والخسارة في 4 مباريات، الأمر الذي يعكس التحسن الواضح في مستوى فريق الجزيرة، والفارق الشاسع بين «دورين»!.

وبعد نهاية الدوري، يتفرغ الفريق للكأس، ومنح البطولة كل اهتمامه، وخالف كل التوقعات التي قللت من قدراته، وتخطى الأهلي بطل الدوري في نصف النهائي، والعين في النهائي، ليسدل الستار على الموسم بأفضل مشهد احتفالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا