• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

في أعقاب تأجيل المحادثات الدولية بشأن إعادة توحيد الجزيرة

أردوغان: لن ننسحب من قبرص ما لم تتخذ اليونان خطوة مماثلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يناير 2017

اسطنبول (وكالات)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول، إن تركيا لن تنسحب من قبرص ما لم تتخذ اليونان خطوة مماثلة، وذلك في أعقاب تأجيل المحادثات الدولية بشأن إعادة توحيد الجزيرة في جنيف أمس الأول. واتهم اردوغان اليونان بالتهرب من حل القضية.

ونقلت تقارير صحفية تركية عن اردوغان قوله أمس، إن الوجود التركي «باقٍ في قبرص للأبد»، مشيرا إلى أن شمال قبرص تبذل جهودًا مكثفة لإنجاح المفاوضات وحل قضية الجزيرة، لكن قبرص الجنوبية واليونان لا تزالان تتبنيان تطلعات مختلفة. وبثت تعليقات اردوغان هذه فيما أكد الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسياديس أمس ضرورة انسحاب نحو 30 ألف جندي من شمال قبرص الذي تحتله تركيا للتوصل إلى حل ينهي عقوداً من الانقسام في الجزيرة.

إلا أن اردوغان تحدث عن خلافات أساسية بين الطرفين حول مسألة الرئاسة الدورية في حال قيام اتحاد من منطقتين. وقال اردوغان «من «غير المقبول» أن يتولى القبارصة الأتراك الرئاسة لفترة واحدة، في حين يتولاها نظراؤهم اليونانيون لأربع فترات». وهو تحدث سابقاً عن نقاشات طرحت، تولي القبارصة اليونانيين الرئاسة لفترتين مقابل فترة واحدة للقبارصة الأتراك.

واعتبر اردوغان أن هذا الطرح «عادل. إن أردنا سلاماً عادلاً وشاملاً فهذه طريقة للوصول إليه»، إلا أنه أضاف أن أنقرة ليست في وارد تقديم أي تنازلات، وأنها أوضحت ذلك في جنيف قائلاً: «أخبرناهم أنه لا يجب أن يتوقع منا أحد أي شيء».

وقبرص مقسومة منذ 1974، عندما اجتاحت القوات التركية الجزيرة رداً على انقلاب بهدف إلحاقها باليونان. وتسبب الاجتياح بنزوح عشرات الآلاف من الشطرين إلى الجنوب أو الشمال بين ليلة وضحاها، تاركين كل ما يملكون وراءهم.