• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تشمل توزيع 5000 صندوق معرفة

«اقتصادية رأس الخيمة» تطلق مبادرة «كتاب في كل بيت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة أمس مبادرة «كتاب في كل بيت» التي تعد إحدى مبادرات «رأس الخيمة تقرأ» المعلن عنها في مايو الماضي، وهي مبادرة ثقافية تجسدت، تحقيقاً لرؤية حكومة دولة الإمارات في جعل 2016 عاماً للقراءة.

وتتضمن المبادرة على توزيع 5000 صندوق معرفة يحوي على كتابين أحدهما للكبار، وآخر للأطفال ومواد ومعدات مستخدمة للقراءة على مختلف بيوت رأس الخيمة، وذلك في مراحل على مدار العام.

وقالت أمل إسماعيل رئيس الفريق التنفيذي لمبادرة رأس الخيمة تقرأ، إن المبادرة التي دشنها أحمد عبيد الطنيجي نائب مدير عام الدائرة بحضور عدد من أعضاء فريق رأس الخيمة تقرأ وفريق عين الإمارات التطوعي، تأتي من حرص الإدارة العليا للدائرة إلى تحويل مجتمع رأس الخيمة إلى مجتمع معرفي وتأكيد العلاقة الراسخة بين الاقتصاد والمعرفة والثقافة في إطارها الأشمل والأوسع.

وذكرت أن المبادرة بدأت بتوزيع المتطوعين وموظفي الدائرة على مناطق مختلفة من إمارة رأس الخيمة صناديق المعرفة على الأسر في منازلهم، والذي يحوي على كتابين أحدهما تحت عنوان «أفكار إبداعية لأسرة عصرية»، والآخر قصة للأطفال تحت عنوان «نورة والحذاء العجيب»، بالإضافة إلى كتيب وصفي لمبادرات رأس الخيمة تقرأ جميعها، وقرص مرن يحتوي على أنشودة رأس الخيمة تقرأ الرسمية والفيديو كليب الخاص بها، كما يحتوي على مصباح للقراءة الليلية مع قلم.

وأشارت إلى أن الفريق المختص لتوزيع الصناديق تواجد في كل من منطقة الرمس وشعم والسيح والمنازل القريبة من كورنيش القواسم كمرحلة أولى من تنفذ المبادرة والتي تشمل 150 منزلاً، على أن تشمل 5000 منزل في الإمارة خلال الفترات المقبلة من العام.

وذكرت أن اقتصادية رأس الخيمة حرصت على توقيع اتفاقيات تعاون مع عدد من دور النشر الوطنية مساهمة في الترويج لها والتعريف بها، بالإضافة إلى توقيع اتفاقية مع هيئة رأس الخيمة للمواصلات لتنفيذ مبادرة «رحلة قراءة»، وتعزيز القراءة في المقاهي والأماكن العامة بتوفير «المنافذ الثقافية»، بالتعاون مع أصحاب هذه الرخص، في وجود تنسيق وتعاون كاملين مع الجهات الحكومية والخاصة وجمعيات النفع العام، أبرزها اتحاد كتاب وأدباء رأس الخيمة وجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا.

من جهتها، أشادت أسر بأهمية هذه المبادرة التي تحرص على رفع المستوى الثقافي لدى مختلف شرائح المجتمع، خلال إطلاق الفعاليات الخاصة بالقراءة والتي تصل إلى عقر دارهم لتزويدهم بأهم الكتب التي تنمي المعرفة لدى الكبار والصغار، متقدمين بالشكر الجزيل على القائمين في الدائرة الاقتصادية والمتعاونين معهم من جهات ومؤسسات.

يذكر أن مبادرة «رأس الخيمة تقرأ» انطلقت في الثامن من مايو المنصرم، وتتضمن ثماني مبادرات فرعية، وهي كتاب في كل بيت والمنافذ الثقافية واسترخ واقرأ، وبيت القراءة، ورحلة قراءة وحيّاكم، وكتاب بدرهم، واقرأ بالعربية مع الاقتصادية وويكيبيديا، ثم انضمت للمبادرة «استراحة السيدات» في رأس الخيمة المخصص لتعزيز القراءة والمطالعة بين النساء، بالتعاون مع دار قنديل ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا