• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الوفد التجاري الإماراتي لإثيوبيا يستكشف فرصاً استثمارية في قطاعات واعدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

دبي(وام)- أكد أعضاء في الوفد التجاري الذين شاركوا ضمن البعثة الحكومية الرسمية التي نظمتها وزارة الاقتصاد لزيارة العاصمة أديس أبابا الشهر الحالي نجاح مهمتهم في استكشاف كثير من الفرص الاستثمارية الواعدة في إثيوبيا.

وأشاروا إلى أن الباب مفتوح لإمكانية إقامة مشاريع استراتيجية مشتركة في قطاعات اقتصادية مهمة تشمل البنية التحتية والطاقة والسياحة والزراعة والصناعات الغذائية والتعدين.

وضم الوفد 55 شخصاً من جهات حكومية ومن القطاعين العام والخاص تهدف إلى السعي لرصد الفرص الواعدة لتنويع الاستثمارات على ضوء الاتفاقيات والشراكات الاستثمارية بين البلدين في عدد من القطاعات الاقتصادية المهمة.

وشارك في الوفد التجاري محمد أحمد النعيم الأمين العام المساعد لاتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات وحسن الهاشمي نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة دبي للعلاقات الدولية وممثلون عن دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي وشركة مبادلة للتنمية وطيران «الإمارات» وطيران «الاتحاد» والهيئة الاتحادية للطيران المدني ومجموعة «أغذية» وشركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار» وشركة «الجابر إضافة إلى عدد من رجال الأعمال الإماراتيين.

وأكد بدر الجنيبي رئيس قسم دعم الصادرات والتجارة الخارجية بدائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي أن تنظيم البعثة التجارية الأولى لإثيوبيا يعكس تفعيل آليات الشراكة بين الدوائر الحكومية في الدولة ودورها في توفير مزيد من الفرص أمام شركات القطاع الخاص. وأعلن فواز زيني مدير المبيعات والتسويق في شركة «الجابر»، العاملة في مجال صناعة الألمونيوم والزجاج، أن الشركة نجحت في الحصول على اعتماد «الشركة الإثيوبية لإنشاءات الطرق» وهي مؤسسة شبه حكومية مكلفة بتنفيذ مشاريع الطرق التي تقررها الحكومة الإثيوبية عقب اجتماع عقده الجانبان في أديس أبابا أول من أمس الجمعة.

وأكد نبيل سلمان المدير التنفيذي لقسم مصانع الألمونيوم في شركة الجابر أنه خلال اجتماعه مع مسؤولين إثيوبيين شاركوا في أعمال المنتدى الإماراتي الإثيوبي تبين أن السوق الإثيوبية في حاجة لدعم قطاع إنتاج وتصنيع الألمونيوم والزجاج ومستلزمات الطرق من لوحات إرشادية مرورية وحاميات الطرق وأعمدة الإنارة وغيرها.

وذكر كارل دو وينتر مدير قسم في قسم «ساسور سيستيمز»، العاملة في مجال الطاقة الشمسية ومقرها دبي، أنه سعى خلال مشاركته في الوفد التجاري لاستكشاف فرص استثمارية لإقامة مشاريع لإنتاج الطافة الشمسية فوجد أن إثيوبيا لديها مشاريع كبرى لإنتاج طاقة كهرومائية من خلال إقامة سدود.

وقال المهندس طلال الهلالي مدير عام شركة الهلالي للصناعات الخفيفة، العاملة في مجال إنتاج المنظفات المنزلية ومقرها الشارقة، أنه اجتمع مع ممثلي عدد من الشركات الإثيوبية المهتمة بهذا المجال لدراسة إمكانية إقامة مصنع لشركة الهلالي لإنتاج منظفات منزلية مختلفة على أن يتم استيراد المواد الخام من دولة الإمارات وتصنع في إثيوبيا لتلبية احتياجات السوق المحلي وأسواق الدول المجاورة في شرق أفريقيا.

وقال وليد بن عبد الكريم الرئيس التنفيذي لشركة «أون تاي»، العاملة في مجال تقديم الخدمات الحكومية وتسهيل الأعمال الاستثمارية لرجال الأعمال ومقرها دبي، إن مشاركته في الوفد التجاري الإماراتي إلى إثيوبيا هدفت إلى المساهمة في جذب الاستثمارات وتأسيس شراكات اقتصادية وتجارية ناجحة لتكون الشركة حلقة وصل بين الشركات العالمية والسوق الإماراتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا