• الخميس غرة جمادى الأولى 1439هـ - 18 يناير 2018م

حددت مفتاح التغيير لنجاح مشروعها

«بيئة» توظف معايير الزراعة العضوية للوصول إلى الاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

عندما يتعلّق الأمر بالصحة، فإن قراءة ملصقات المواد الغذائية والتعرف على العناصر الغذائية التي نتناولها هي ما يتم نصح المستهلك به على الدوام للمحافظة على الصحة، ورغم أن ذلك يمكن أن يحافظ على صحة الفرد، فإن ذلك لا يكفي على الإطلاق، حيث تمثل الصناعة الغذائية بطبيعتها غير المستدامة تأثيراً شديداً على البيئة، بداية بتصريف الأسمدة، مروراً بإمدادات المياه، ووصولاً إلى التراجع السريع في نحل العسل، كنتيجة لاستخدام المبيدات وفقدان الموائل، ويعتبر نحل العسل العامل الرئيس لتعزيز إنتاج الفاكهة، واللوزيات، والخضراوات، ويمكن لخيارات الاستدامة البيئية والاستخدام الأخلاقي للموارد الطبيعية المساعدة في الحد من إنتاج الأغذية غير المستدامة.

وترى شركة الشارقة للبيئة «بيئة»، الشركة الرائدة في الشرق الأوسط والحائزة على جوائز في مجال الإدارة البيئية، أن الغذاء العضوي يمثل حلاً أثبت نجاحه في التحول نحو المواد الغذائية الإيكولوجية، والحصول على جسد صحي، والحد من التدهور البيئي، ويتم ذلك من خلال غرس المعايير البيئية لتعزيز الزراعة العضوية، واستخدام منتجات الزراعة المحلية، والترويج لنهج يحظر استخدام المواد الاصطناعية مثل المبيدات والأسمدة.

وتعتبر الفنادق وقطاع الضيافة بشكل عام من أكبر مستهلكي الطاقة بين القطاعات التجارية، نظراً لارتفاع معدلات الهدر في هذه القطاعات، كونها تنتج كميات هائلة من النفايات الغذائية الصلبة، بما يضع ضغوطاً كبيرة على الموارد ويفرز تحديات جمة في التخلّص من النفايات، وفي محاولة للحد من هذه القضايا، اتفقت الآراء على تجنب النفايات والحد منها عبر عدة وسائل منها تخطيط وشراء المواد الغذائية، والتخزين السليم، والتعامل مع المواد الغذائية، والتبرع بفائض الأغذية، وإعادة تدوير المخلفات الغذائية.

وترى «بيئة» أن مفتاح التغيير يكمن في جمع النفايات التجارية، ومن هنا يواظب «تنظيف»، قسم جمع النفايات التابع لشركة «بيئة»، على نشر كوادره المختصة والخبيرة لجمع النفايات من مؤسسات القطاعين العام والخاص البارزة في كل أرجاء الشارقة، ودبي، وأبوظبي، وعجمان، لترسيخ نهج قائم على الكفاءة والاستدامة البيئية للتخلّص من النفايات التجارية، ويتم نقل النفايات إلى مركز إدارة النفايات التابع لشركة «بيئة» في منطقة الصجعة بالشارقة، حيث يتم معالجتها واستعادتها ليعاد استخدامها في المجتمع، وتشمل قائمة أبرز عملاء «تنظيف» في هذا المجال كلاً من برج خليفة، ومركز دبي التجاري العالمي، وتيكوم، ومارينا مول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا