• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

دورة حول حوادث «المبيدات الحشرية» لضباط شرطة دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

دبي (الاتحاد) -نظمت الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، ورشة عمل تخصصية حول استخدام المبيدات الحشرية وآثارها في حالات التسمم والوفاة لكوادر الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في جميع مراكز الشرطة.

وأكد العقيد فهد المطوع، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، أن الورشة تأتي تنفيذاً لتوجيهات اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، بضرورة تصميم برنامج تدريبي تثقيفي لصف الضباط في مراكز الشرطة، والذين تتطلب طبيعة عملهم الانتقال إلى مسرح الحوادث ومعاينة القضايا الخاصة بحالات التسمم والوفاة الناجمة عن المبيدات الحشرية.

وأكد مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية أن هذه الحالات تعتبر من القضايا المعقدة التي تتداخل فيها جملة من العوامل والمسببات، وتتطلب تدريبا وتأهيلا خاصاً.

كما تتطلب تثقيفاً حول وسائل الحماية الشخصية ضد مخاطر انتقال العدوى في حالة المعاينة لمسرح الحادث. وأضاف أن مجموعة من خبراء السموم بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة أشرفوا على أعداد وتنظيم الورشة التدريبية في مبنى الإدارة، وفي مقدمتهم الخبير أول سموم الدكتور فؤاد علي تربح، والخبير أول سموم الدكتور ناصر عوني الأنصاري، والخبير أول دكتور سيف عبدالرحيم.

واستعرض خبير أول سموم الدكتور فؤاد علي تربح، مدير إدارة التدريب والتطوير بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، أحد المحاضرين في البرنامج، أبرز المحاور الأساسية التي شملتها الورشة وتضمنت تعريفاً بعلم السموم وأنواع الفحوص والمبيدات الحشرية المنتشرة وخطورتها وإحصائيات بخصوص الوفيات بالمبيدات لعامي 2011و2012، وكيفيـة التعامل في أماكن الحوادث ذات العلاقة بالمبيدات الحشرية.

وأشار إلى الدكتور تربح إلى أن الورشة صممت لتحقيق مجموعة من الأهداف الأساسية من أجل تدريب المنتسبين للمحافظة على جميع الأدلة الجنائيـة المتعلقة بقضايا التسمم بالمبيدات، ورفع كفاءتهـم وقـدرتهـم على اتخـاذ القرار الصحيح والمناسب للمحافظة على تلك الأدلة دون تعريضهم لمخاطر التسمم بتلك المواد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا