• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مطاعم في أبوظبي ترفع أسعار الوجبات والاقتصاد تنفي الموافقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يونيو 2016

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

رفعت مطاعم في أبوظبي أسعار وجباتها بنسبة تراوحت بين 10 إلى 30% خلال شهر رمضان، مقارنة بأسعارها السابقة، بحسب رواد لتلك المطاعم، رغم ما أعلنته وزارة الاقتصاد بإرجائها النظر في طلبات زيادة أسعار المطاعم ومنافذ البيع، وعدم تلقيها أية شكوى خلال الفترة الماضية من شهر رمضان بشأن ارتفاع أسعار المطاعم أو السلع.

وقال الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد «إن الوزارة لم توافق على زيادة أسعار الوجبات، لأي جهة في الدولة، وأنها أرجأت النظر في طلبات زيادة الأسعار»، مشيراً إلى أن مركز اتصال حماية المستهلك لم يتلق أية شكوى بشأن ارتفاع أسعار المطاعم أو السلع في الأسواق» .وتابع« لا أستطيع نفي أو تأكيد زيادة أسعار الوجبات في المطاعم لأننا لم نتلق شكاوى بهذا الشأن، وستقوم الوزارة بحملة تفتيشية واسعة على مختلف مناطق الدولة للوقوف على صحة ما يقال بشأن ارتفاع أسعار الوجبات، وفي حال ثبوت قيام المطاعم بزيادة الأسعار ستتم مخالفتها بصورة فورية «، لافتاً إلى أن الوزارة خاطبت دوائر التنمية الاقتصادية بالتأكيد على المطاعم بعدم زيادة الأسعار.

وأفاد النعيمي بأنه لا زيادات في أسعار الوجبات أو السلع دون موافقة رسمية من اللجنة العليا لحماية المستهلك، مؤكداً عدم صدور أية موافقة من جانب اللجنة في هذا الشأن.

وأضاف أن الوزارة لن تسمح بأي زيادة في أسعار الوجبات والسلع والمواد الغذائية، مشيراً إلى أن المحال التي خالفتها الوزارة في السابق سيتم إغلاقها لمدة أسبوع وتحويلها للمحاكم المختصة في حال تكرار تلك المخالفة.

وقال النعيمي«إن الوزارة ستقوم بمراجعة جميع قوائم وأسعار الوجبات والمشروبات بمختلف المطاعم والمقاهي بإمارات الدولة ومقارنتها بالأسعار السابقة والتي كانت جمعتها الوزارة خلال يناير من العام الحالي بالتعاون مع الدوائر الاقتصادية». وطالب النعيمي المستهلكين بالإبلاغ عن المحال التي تقوم بزيادة أسعار وجباتها، سواء كانت مطاعم أو مقاه، عبر مركز اتصال حماية المستهلك على 600522225. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا