• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بالشراكة مع مهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول

دراسة خاصة بـ «أوزان الفرسان» في جامعة ليفربول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تشهد أروقة جامعة ليفربول جون موريس حراكاً قوياً تمهيداً لإنجاز الشراكة التي عقدت بينها وبين مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، بشأن عمل دراسة وتجربة وتحسين الطريقة التي يحافظ بها الفرسان على أوزانهم بقيادة الدكتور جورج ويلسون وفريق عمله. وانهمك الدكتور ويلسون وأعضاء فريقه في جامعة ليفربول جون موريس، في العمل مع الفارس فراني نورتون لتجربة وتحسين الطريقة التي يحافظ بها الفرسان على أوزانهم.

وجرى اجتماع في الجامعة ضم، لارا صوايا، مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة ورئيسة لجنة سباقات السيدات في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة (إفهار)، والدكتور ويلسون، كما حضر الاجتماع الفارس البريطاني المحترف فراني نورتون، إلى جانب الدكتور جرايم كلوز وجيمس مورتين، والبروفيسور كيث جورج والبروفيسور بيتر ويلر، عميد جامعة جون موريس، في الموقع المعين الذي يتم فيه إجراء البحث الأول من نوعه في العالم، من خلال الشراكة بين الجانبين، بصورة حصرية للفرسان حول كيفية إنقاص الوزن دون أن يؤثر ذلك سلبياً على سلوكهم الذهني، إذ يفرض العديد من الفرسان قيوداً صارمة على أنفسهم في الأكل والشرب، ويستخدمون أساليب خاطئة تشكل خطورة كبيرة على الصحة البدنية والنفسية للفرسان، بالإضافة إلى تأثيرها السلبي على أدائهم في قيادة الخيل.

وساعد جامعة ليفربول جون موريس، فريق مكون من الاختصاصيين النفسيين السريريين، والأطباء النفسيين، وخبراء التغذية والأطباء العموميين، بتصميم وتطبيق نظام إنقاص وزن علمي، يضع حداً لاستخدام الأساليب الخطرة، ويتضمن استراتيجيات معالجات نفسية محددة لمعالجة المشاكل الصحية الذهنية المحتملة. وقالت صوايا: «نحن منبهرون للغاية بهذه المبادرة التي جاءت وفقا لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، من أجل تنفيذ توصيات مؤتمر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لمدارس وتدريب وتطوير مهارات الفرسان (إيرس)، ونتطلع من أجل عمل تأثير إيجابي في هذا المجال».

من جانبه، قال الدكتور جرايم كلوز: «إن العمل مع مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، قد مكننا من أجل دعم الرفاهية البدنية والنفسية لجميع الفرسان في كافة أرجاء المعمورة، وقمنا بتشكيل فريق عمل من الاختصاصيين النفسيين السريريين، والأطباء النفسيين، وخبراء التغذية والأطباء العموميين الذين ظلوا يعملون مع الفرسان لمدة خمسة وعشرين عاما».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا