• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إسبانيا.. غرناطة يتابع الهروب من المنطقة الساخنة بالفوز على إلتشي

بيلباو يهزم خيتافي ويحكم قبضته على المركز الرابع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

مدريد (وكالات) - أحكم أتليتيك بيلباو قبضته على المركز الرابع وعزز آماله في التأهل لتصفيات لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد فوزه 1-صفر على ضيفه خيتافي في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الأول، وسدد ماركل سوسايتا كرة قوية في الشباك قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول ليتقدم بيلباو بتسع نقاط على ريال سوسيداد صاحب المركز الخامس، والذي يحل ضيفاً على ألميريا اليوم.

واستمر غياب خيتافي عن الانتصارات للمرة 14 على التوالي في الدوري منذ منتصف ديسمبر (كانون الأول) الماضي، ليتوقف رصيده عند 28 نقطة في المركز 17.

وتابع غرناطة هروبه من المنطقة الساخنة بفوزه على ضيفه إلتشي 1-صفر أمس الأول في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري، ورفع غرناطة رصيده إلى 34 نقطة في المركز الحادي عشر، فيما عجز ألتشي عن تحقيق الفوز للمرة الثالثة على التوالي، وبقي في المركز الرابع عشر.

على ملعب «لوس كارمينيس» وأمام 18231 متفرجاً، سجل لاعب الوسط الجزائري ياسين براهيمي هدف الفوز لغرناطة (63)، قبل أن يهدر زميله فران ريكو ركلة جزاء طرد على أثرها الروماني كريستيان سابونارو (73). من جانبه، أثنى لوكاس الكاراز المدير الفني لفريق غرناطة الإسباني على فوزه فريقه 1- صفر على ضيفه إلتشي أمس الأول، وقال الكاراز عقب المباراة: «إن جماهير الفريق لعبت دوراً مهماً في تحقيق الفوز اليوم، وساهمت مؤازرتهم لنا في تحفيز اللاعبين على الانتصار». وأضاف مدرب غرناطة: «لقد كانوا رائعين طوال الموسم، ويستحقون البقاء في الدرجة الأولى، نحن لم نحصل بعد على النقاط الكافية، التي تجعلنا نطمئن على بقائنا في المسابقة، ولكني أعتقد أن مباراة اليوم (أمس الأول) أثبتت أننا نسير في الطريق الصحيح». وواصل غرناطة بهذا الفوز نتائجه الجيدة في الفترة الماضية، بعدما حقق فوزه الثاني في مبارياته الثلاث الأخيرة، ليدخل المنطقة الآمنة مؤقتا بعدما رفع رصيده إلى 34 نقطة في المركز الحادي عشر، متفوقا بفارق ثماني نقاط عن الفرق المهددة بالهبوط للدرجة الثانية.

وسقط إسبانيول في فخ التعادل السلبي على ملعبه أمام ليفانتي ليتقاسم معه النقاط، ويصعدان للترتيب الثامن والتاسع على الترتيب مؤقتا في جدول الدوري الإسباني، وقبل المباراة كان وضع الفريقان مماثلاً، حيث خسر كلاهما مباراتهما في الجولة السابقة الثامنة والعشرين، ليحصدان نقطة ثمينة، يقتربان بها بسبع نقاط عن إشبيلية السابع. وشهد اللقاء طرد لاعب الضيوف، فيكتو كاساديسوس (89) عقب نيله البطاقة الصفراء الثانية.

وانتهت مباراة إسبانيول وضيفه ليفانتي، الساعيين إلى المشاركة في «يوروبا ليج» الموسم المقبل، بالتعادل صفر-صفر في لقاء أنهاه الضيوف بعشرة لاعبين بعد طرد فيكتور كاساديسوس (88). ورفع كل من الفريقين رصيده إلى 37 نقطة وعلى بعد 7 نقاط من المركز السابع المؤهل إلى الدور التمهيدي للمسابقة الأوروبية الثانية.

واكتفى بلد الوليد الذي يصارع من أجل تجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية، بنقطة من مباراته وضيفه رايو فايكانو الجريح، وحقق بلد الوليد أمس الأول، تعادلاً إيجابياً مع ضيفه رايو فايكانو بهدف لمثله، في إطار منافسات الجولة التاسعة والعشرين من الدوري، تقدم زي كاسترو لبلد الوليد في الدقيقة الثامنة، قبل أن يتعادل رايو فايكانو في الدقيقة 45 عن طريق المهاجم ألبرتو بوينو. وبهذا التعادل يحتل رايو فايكانو المركز الخامس عشر برصيد 30 نقطة، ويأتي بلد الوليد في المركز الثامن عشر برصيد 27 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا