• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إيطاليا.. «هاتريك» إيموبيلي يقود تورينو لاكتساح ليفورنو

روما يهزم كييفو بثنائية ويعزز موقعه في «الوصافة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

روما (وكالات) - أحرز روما هدفين في مرمى كييفو أمس الأول عن طريق جرفينيو وماتيا ديسترو ليفوز بالمباراة 2- صفر، ويعزز موقعه في المركز الثاني بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم. وسجل جرفينيو المهاجم الإيفواري الهدف الأول في الدقيقة 17، وأضاف ديسترو الهدف الثاني قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول. وارتفع رصيد فريق المدرب رودي جارسيا إلى 64 نقطة وبقي في المركز الثاني.

ورغم حماس كييفو في الشوط الثاني خرج روما بالانتصار بسهولة، حتى أن جارسيا أخرج قائده فرانشيسكو توتي قبل نصف ساعة من نهاية

اللقاء. ويتأخر روما بفارق 11 نقطة عن يوفنتوس المتصدر قبل مواجهته كاتانيا المتعثر في وقت متأخر مساء أمس. يذكر أن روما يملك مباراة مؤجلة ضد بارما يخوضها في الثاني من أبريل المقبل على أرضه. فيما يحتل كييفو المركز 16 برصيد 24 نقطة، وهو نفس رصيد ليفورنو صاحب المركز 17 الذي خسر 3-1 أمام تورينو. ويتقدم ليفورنو وكييفو بنقطة واحدة على منطقة الهبوط.

وأبدى المدرب الفرنسي رودي جارسيا المدير الفني لفريق روما سعادته الكبيرة حول نتيجة مباراة فريقه أمام كييفو، وقال في تصريحات أدلى بها المدير الفني لشبكه «سكاي سبورت»، وأشاد بمستوى لاعبي فريقه في شوط المباراة الأول، إلا أنه أكد أن الشوط الثاني كان مصدر إزعاج بالنسبة له بسبب انخفاض مستوى الفريق، كما أشاد بمستوى الفريق المنافس، إلا أنه عاد وأكد أنه لولا الأخطاء في دفاعات المنافس ما كان فريقه حقق الفوز.

وفي مباراة ثانية، أحرز تشيرو إيموبيلي المرشح للانضمام لتشكيلة إيطاليا في كأس العالم 2014 ثلاثة أهداف ليقود تورينو للفوز 3-1 على ليفورنو. تقدم إيموبيلي بالهدف الأول بضربة رأس في الدقيقة 25 وأضاف الهدف الثاني بتسديدة ساقطة بعد مرور ساعة من اللعب، بينما جاء الهدف الثالث بتسديدة بعيدة المدى ليرفع رصيده إلى 16 هدفا في 26 مباراة ويتقدم بهدف واحد على كارلوس تيفيز مهاجم يوفنتوس. وهذه أول أهداف لتورينو في أربع مباريات وتأتي بعد أربع هزائم متتالية للفريق. وقال إيموبيلي: «لم يسبق لي تسجيل ثلاثة أهداف في مباراة واحدة حتى عندما كنت في بيسكارا (في الدرجة الثانية)، أنا فخور بنجاحي في

ذلك وبكل ما فعلناه طوال الموسم». وأضاف: «(مدرب إيطاليا شيزاري) برانديلي يدرك كم المجهود الذي أبذله في كل شيء أفعله، إذا قرر ضمي فإني سأبذل قصارى جهدي». ويحتل تورينو المركز التاسع برصيد 39 نقطة متأخرا بثماني نقاط عن الإنتر صاحب المركز الخامس الذي يؤهل صاحبه للعب في كأس الأندية الأوروبية الموسم المقبل. وسجل لوكا سيليجاردي هدف ليفورنو الوحيد في الدقيقة 89

ونفى المدرب الإيطالي دي كارلو المدير الفني لنادي ليفورنو أن تكون خسارة فريقه أمام مضيفه تورينو بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد بسبب عدم بذل لاعبيه الجهد الكافي والتقصير خلال أحداث اللقاء، مؤكداً أن لاعبي فريقه قدموا أقصى ما يملكون وركضوا في كل أنحاء الملعب، موجهاً اللوم لهم فقط في البطء في التعامل مع الكرة عندما تكون بين أقدامهم.

وقال دي كارلو في المؤتمر الصحفي بعد اللقاء: «لم تكن الخسارة بسبب أي تقصير أو عدم بذل المجهود الكافي خلال اللقاء، فاللاعبين ركضوا في كل أنحاء الملعب بلا توقف، وبذلوا مجهود كبير طوال اللقاء». وأضاف: «ما كان ينقصنا هو التصرف سريعاً بالكرة عندما تكون بين أقدامنا لنكون أكثر إيجابية على مرمى الخصم، ولا نستغرق وقتاً طويلاً حتى نصنع هجمة منظمة على مرمى تورينو».

وتابع المدرب الإيطالي قائلاً: «تورينو كان هو الفريق الأفضل في الملعب ولكننا لم نقصر، لديهم ثنائي هجومي لا يمكن السيطرة عليه، وهما إيمبويلي صاحب الأهداف الثلاثة واليسيو تشيرشي». واختتم حديثه بالقول: «علينا أن نغلق ملف المباراة بمجرد تحديد الأخطاء حتى نتجنب حدوثها مستقبلاً، والتركيز على اللقاء القادم، فالتفكير في الماضي لن يفيد ولن يجعلنا نتقدم خطوة واحدة للأمام».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا