• الخميس 26 جمادى الأولى 1438هـ - 23 فبراير 2017م
  01:10     مفاوضات جنيف السورية تبدأ اليوم بلقاءات مع المبعوث الدولي         01:19     اشتباكات عنيفة في درعا السورية وتعطيل مدارس في الرمثا الأردنية         01:19     القوات العراقية تدخل الى مطار الموصل        01:20    استشهاد شرطي سعودي في جنوب المملكة بمقذوفات عسكرية اطلقت من اليمن         01:23    محكمة فلبينية تصدر حكما بسجن منتقدة للرئيس دوتيرتي         01:24     مسؤول: ماليزيا ربما تطرد سفير كوريا الشمالية         01:51     مقتل 11 من متمردي طالبان في هجوم جوي بجنوب أفغانستان         01:55     القوات اليمنية تتقدم على الساحل الغربي ومقتل 23 جنديا ومتمردا     

محمد بن راشد والسيسي يشهدان التوقيع على الاتفاقية

مصر توقع مع الإمارات عقد إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مارس 2015

وام

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي التوقيع على إتفاقية مشروع بناء العاصمة الادارية الجديدة لمصر بتكلفة 150 مليار جنيه مصري وتقع على طريق العين السخنة على مسلحة تقدر بـ 17 ألف فدان.

وقع الاتفاقية سعادة محمد علي العبار رئيس مجلس ادارة شركة إعمار العقارية المستثمرة في المشروع، وعن الجانب المصري معالي الدكتور المهندس مصطفى كمال مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة.

حضر مراسم التوقيع على الاتفاقية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وأعضاء الوفد المرافق لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والمهندس ابراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء المصري وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي قد اطلعا من خلال مجسم ضخم على مكونات المشروع الذي تشارك في تنفيذه أكثر من 35 شركة مصرية متخصصة في أعمال الإنشاءات والمقاولات وسيكون مقرا للوزارات والهيئات الرسمية والسفارات بمصر ومقرا للشركات ومؤسسات القطاع الخاص ويضم كذلك منتجعات ومراكز تسوق حديثة وأحياء سكنية راقية.

وتستوعب المدينة الواعدة التي ستكون العاصمة الإدارية الجديدة لجمهورية مصر العربية نحو 7 ملايين نسمة وستربط بعد تمام تنفيذها بين القاهرة وقناة السويس.

وقد بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والرئيس المصري المشروع واعتبراه إنعكاسا حقيقيا لعمق الروابط والعلاقات الأخوية التي تربط بين دولة الإمارات وجمهورية مصر قيادة وحكومة وشعبا.  

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا