• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

تواصل السلطات التركية البحث عن المسلح

مجزرة توقع 39 قتيلاً في ملهى ليلي بإسطنبول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يناير 2017

إسطنبول (وكالات)

قتل 39 شخصاً، بينهم 15 أجنبياً، وأصيب نحو 65 آخرين بجروح في هجوم مسلح نفذه شخص على ملهى ليلي مكتظ على ساحل البسفور في مدينة إسطنبول التركية خلال الاحتفال برأس السنة الجديدة، ثم لاذ المسلح بالفرار، بينما تواصل السلطات التركية عمليات البحث عن المسلح الذي أثار الرعب في نادي «رينا»، حيث قفز بعض الأشخاص في مياه البوسفور لإنقاذ أنفسهم.

وكان وزير الداخلية سليمان سويلو أعلن أن «أعمال البحث عن الإرهابي لا تزال مستمرة، وأمل أن يتم القبض عليه سريعا»، وأضاف الوزير أن العناصر الأولى للتحقيق كشفت أن المهاجم خبأ البندقية التي استخدمها في الاعتداء تحت معطفه وفر بعد أن غير ملابسه، وأوضح أنه تم تحديد هويات 20 ضحية، من بينهم 15 أجنبياً و5 أتراك، بعد أن أشار في وقت سابق إلى تحديد هويات 21 ضحية من بينهم 16 أجنبياً، وتابع أن الاعتداء أوقع أيضاً 65 جريحاً، من بينهم أربعة إصابتهم خطيرة.

وأعلنت بلجيكا أن مواطناً على الأقل من رعاياها قتل في الهجوم، كما أشارت فرنسا إلى سقوط ثلاثة جرحى من الفرنسيين.

وأكدت وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج، أن هناك مواطنين هنديين بين القتلى، وقالت سواراج، عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «لدي نبأ سيئ من تركيا، لقد فقدنا مواطنين هنديين في هجوم إسطنبول، السفير الهندي في طريقه إلى إسطنبول».

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن امرأة إسرائيلية من بين القتلى، وذكرت أن اسم القتيلة هو ليان ناصر، وتبلغ من العمر 19 عاماً. ... المزيد